مستوطن صهيوني يطعن فلسطينياً من مُخيّم شعفاط ويصيبه بجراحٍ بليغة

الأحد 05 ابريل 2020
متابعات


مخيم شعفاط - القدس المحتلة 

أفادت مصادر محلية، مساء اليوم الأحد 5 أبريل/ نيسان، بأنّ مستوطنًا طعن فلسطينياً من مُخيّم شعفاط للاجئين الفلسطينيين بمدينة القدس المحتلة وأصابه بجراحٍ بليغة في رأسه.

وقالت المصادر: إنّ الشاب المُصاب هو ماجد فسفوس وطُعن خلال عمله شمال غرب القدس، في حين نقلت المصادر على لسان العامل أمير الدبس زميل العامل المُصاب أنّه "تفاجأ بينما كان يعمل في حديقة مع صديقين آخرين ضمن طواقم بلدية القدس، بثلاثة مستوطنين يرشونهم بغاز الفلفل ويطعنون صديقه ماجد بالسكين في رأسه".

عقب ذلك حضرت شرطة الاحتلال برفقة سيارة إسعاف ونقلت الشاب ماجد للعلاج في مستشفى "هداسا" في العيسوية بالقدس، إذ ذكر العامل أمير أنّ "الطبيب في مستشفى هداسا تعامل مع صديقه ماجد بعنصرية، عندما أبلغه أن مستوطنًا اعتدى عليه بسكين، فنعته بالكاذب وقال له من المؤكّد أنك اعتديت عليه لذلك طعنك بالسكين".

وبيّن الدبس أنّه "لو تعرّض أي مستوطن لحدث مشابه، لقامت الشرطة الإسرائيلية بإغلاق المنطقة بشكلٍ كامل، وإطلاق الرصاص نحو الفلسطينيين واعتقالهم".

جدير بالذكر أنّها ليست المرة الأولى التي يتعرّض فيها العمّال لاعتداءات المستوطنين، إذ يتعرضون لرشق الحجارة وإلقاء أكياس النفايات من نوافذ المنازل عليهم من قبل المستوطنين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد