ترحيب بقرار مفوض "أونروا" بشأن موظفي المياومة

الثلاثاء 21 ابريل 2020
متابعات

متابعات

رحَّب رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير أحمد أبو هولي، اليوم الثلاثاء 21 أبريل/ نيسان، بقرار المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بإعادة صرف رواتب موظفي المياومة.

ووصف أبو هولي في تصريحٍ له هذا القرار "بالخطوة بالإيجابية التي ستعزز من عمل أونروا في تدعيم متطلبات الحماية والدعم ومكافحة الفقر التي تقوم بها في وقت الطوارئ والتي تعد إحدى استراتيجياتها الأساسية، كما وسيعزز من صمود اللاجئين والعمل على تخفيف معاناتهم".

وفي السياق، ثمنت دائرة وكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، قرار المفوض العام بصرف مستحقات موظفي المياومة الذين عملوا خلال شهري آذار ونيسان.

واعتبرت الدائرة في بيانٍ لها "هذا القرار خطوة بالاتجاه الصحيح يتطلب المتابعة لإنصاف الموظفين بدفع رواتبهم كاملة"، داعيةً إلى "مواصلة هذا النهج الايجابي في التعاطي مع المشكلات التي تعيشها الوكالة، خاصة في الجانب المالي، ودراسة امكانية تحقيق اختراقات في بعض الملفات بما يخفف عن الموظفين مشكلتهم الاقتصادية والاجتماعية".

كما طالبت الدائرة وكالة "أونروا" بتعميم "هذا المنطق الايجابي في التعاطي مع اللاجئين الفلسطينيين وفقًا لما أعلنه المفوض العام لجهة تعديل نماذج عمل أونروا بما يتوافق مع سياسات الدول المضيفة، وهذا ما يؤكد أن هناك امكانية لحلول غير تقليدية، بما يتطلب اتخاذ إجراءات استثنائية استجابة لحاجات اللاجئين المتزايدة والعمل بشكل سريع الى حث الدول المانحة على الالتزام بما سبق ووعدت به لجهة دعم موازنة وكالة الغوث".

صباح اليوم، أعلن المفوّض العام لوكالة "أونروا"، فيليب لازاريني، حل مشكلة موظفي المياومة في وكالة "أونروا" في مناطق عملياتها الخمسة.

وبيّن المفوّض في بيانٍ له، أنّه "تقرر صرف رواتب جميع موظفي المياومة الذين صرح لهم بالعمل خلال شهري آذار ونيسان، سواء قاموا بعملهم من مواقع العمل في منشآت أونروا أو عن بعد"، موضحًا أنّ "جميع موظفي المياومة الذين لم يستطيعوا أداء وظائفهم والمهام المنصوص عليها في عقودهم سيحصلون على 50% من الراتب المتوقع لشهري آذار ونيسان، بالرغم من تعليق مهامهم".

وطالب موظفو المياومة في وكالة "أونروا" في أوقاتٍ سابقة بسرعة صرف رواتبهم باعتبارها المصدر الوحيد لإعالة أسرهم في ظل الظروف الراهنة.

وكان تقرير سابق نشره "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" تم تسليط الضوء على تضرر نحو 800 معلم ومعلمة يعملون كمياومين في مدارس "أونروا"، جراء تعليق الدوام المدرسي بسبب "كورونا" وعدم صرف رواتبهم من قبل الوكالة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد