أونروا تعلن إصابة بـ"كورونا" في مخيم الجليل والفصائل تتخذ إجراءات

الثلاثاء 21 ابريل 2020
متابعات _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين


بعبلبك _ البقاع اللبناني 
 

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان "أونروا" تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في أوساط اللاجئين الفلسطينيين في مخيم الجليل في البقاع اللبناني.

وأشارت "أونروا"، في بيان، مساء يوم الثلاثاء 21 نيسان/أبريل، إلى أن المصابة لاجئة فلسطينية من سوريا من سكان مخيم الجليل.

وأوضحت الوكالة أنها اتخذت كل الإجراءات اللازمة وتم تحويل المصابة إلى مستشفى رفيق الحريري الحكومي، حيث ستتكفل الوكالة بكلفة العلاج بالكامل.

وذكرت "أونروا" أنها ستتولى، اليوم الأربعاء، نقل فريق من مستشفى رفيق الحريري الحكومي إلى مخيم الجليل، حيث سيتم إجراء عدد من الفحوصات داخل المخيم.

وأكدت الوكالة أنها تقوم بكل ما يلزم لتقديم الساعدة المطلوبة لأسرة المريضة للسامح لهم بعزل أنفسهم داخل المنزل مع كل ما يتطلبه ذلك من ترتيبات وتأمين الاحتياجات الضرورية.

يذكر أن الفصائل الفلسطينية في مخيم الجليل، أصدرت في وقت سابق، بياناً قالت فيه إن "السيّدة "م. شهابي" وهي فلسطينية سوريّة، تعاني بالأساس من مشاكل في التنفس وارتفاع في الحرارة، وكانت قد أجرت فحص الكشف عن فاروس "كورونا" في مستشفى دار الأمل في بلدة رياق البقاعيّة، وكانت النتيجة سلبيّة، ليعاد ويجرى لها فحص آخر وتبينت نتيجته بأنها إيجابيّة.

وأضاف البيان، أنّ الحالة جرى نقلها ليل الثلاثاء، إلى مستشفى رفيق الحريري في بيروت، لإعادة إجراء فحص ثالث لها للتأكد من الحالة بشكل دقيق.

وطلبت الفصائل الفلسطينية في مخيّم الجليل، من عائلة السيّدة شهابي بالحجر على انفسهم، كما جرى اتخاذ جملة من الإجراءات ومنها: إغلاق مداخل المخيّم، ومنع التجمعات والالتزام بالحجر الطوعي.

وأشارت الفصائل، إلى أنّه سيتم في صباح الأربعاء، أخذ عينات من كافة أفراد عائلة السيدة شهابي، وكذلك عينات عشوائية من المخيّم وتحليلها، وذكرت الفصائل كذلك، إلى أنّ شقيقة السيدة شهابي قد أجرت فحص الكشف عن الفيروس قبل 3 أيّام، وكانت النتيجة سلبية.


 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد