أديب فلسطيني كبير معرّض للتشرد في العراق بسبب قرار مفوضيّة اللاجئين

الجمعة 08 مايو 2020
خاص


العراق
 

أبلغت المفوضيّة الأمميّة الساميّة لشؤون اللاجئين "UNHCR" الكاتب والاديب الفلسطيني اللاجئ في العراق محمد سمارة، بأنّه غير مستوف لشروط الحصول على معونة بدل الإيجار للمرّة الثانيّة على التوالي، ما يهدده بفقدان سكنه نظراً لأحواله الماديّة المترديّة وفق ما أفاد أحد المقرّبين منه لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

وأشار المقرّب منه أنّ سمارة يعاني من وضع صحّي خاص، حيث كان قد تعرّض لجلطة دماغيّة قبل ستّ سنوات جعلته جليس المنزل، إضافة إلى عوق بيده اليسرى، وكانت مفوضيّة اللاجئين، تدفع للكاتب أجرة شقّته منذ 15 عاماً، إلّا أنّها قد شملته بقرار قطع معونات بدل الإيجار الذي طال 107 عائلات منذ مطلع العام 2020 الجاري، ودخّل القرار بخصوص الكاتب سمارة حيّز التنفيذ قبل أيّام.

وأضاف، أنّ الكاتب سمارة الذي تقاعد من عمله كمدرّس للغة العربيّة، يسكن في شقّة يبلغ إيجارها الشهري نحو 320 دولار، في حين أنّه يعتاش من راتبه التقاعدي البالغ 400 دولار أمريكي، ويصرف معظمه على شراء الدواء لكونه مصاباً بأمراض عديدة مزمنة، ما يعني ذلك أنّه سيعيش بمبلغ 60 دولار شهريّاً في حال استخدم راتبه التقاعدي لدفع الإيجار، ما يعني حرمانه من شراء الدواء والطعام.
 

اتحاد الأدباء والكتّاب في العراق يطالب سفارة السلطة الفلسطينية مساعدة الأديب سمارة

وكان الاتحاد العام للكتاب والأدباء في العراق، قد استنكر في وقت سابق قرار المفوضيّة منذ 18 من شباط/ فبراير الجاري، وتوجّه بكتاب رسمي إلى سفارة السلطة الفلسطينية في بغداد، دعا فيه السفير إلى التدخّل من أجل إلغاء القرار ومساعدة الأديب والكاتب محمد سمارة.

وجاء في الكتاب الموقّع من رئيس الاتحاد نجاح المعموري: " نضع أمامكم الظروف الصعبة التي يمر بها الأديب الفلسطيني محمد سمارة عضو اتحادنا، والمقيم في العراق منذ عقود، فهو يمر بأزمة بخصوص مبالغ إيجاره التي لم تعد منظمة اللاجئين تدفعها له، فضلاً عن حالته الصحية المتردية، علما أنه من الأسماء الأدبية المرموقة والتي رفدت المكتبة الأدبية بما يزيد عن أربعة عشر مؤلفا، فلطفا رعايته والتكفل به انصافاً للمواطنين".

وأضاف " ونحن نقدر أنّ سفير دولة فلسطين في العراق، بعد هذا القرار سيكون بجانب هذا الأديب المعروف وإزاحة الظلم الذي لحق به فهو ثروة ثقافية يجب الاعتناء به قبل فوات الأوان".

والكاتب والأديب الفلسطيني محمد سمارة من مواليد 1946، يعتبر أحد أعلام الأدب في العراق، وصدر له العديد من المؤلفات ومنها:

  1. الأشجار تورق في الصحراء عام 1979 عن وزارة الثقافة والإعلام.
  2. قمر الليل الجميل عام 1984 عن وزارة الثقافة والإعلام
  3. طقوس مسائية عام 1986 عن وزارة الثقافة والإعلام
  4. بشرى تستيقظ باكرا عام 1986 عن دار ثقافة الأطفال.
  5. كرنفال عام 1993 عن وزارة الثقافة والأعلام
  6. 50 قصة قصيرة عام 2002
  7. الخوذة والمطر عام 2002 عن وزارة الثقافة والإعلام
  8. اجنحة الروح عن اتحاد الكتاب العرب
  9.  خمسة دواوين مخطوطة في انتظار الطبع
  10.  الصبي والقمر عن دار ثقافة الطفل وزارة الثقافة
  11.  الغيمة الضاحكة عن دار صديقي للأطفال
  12.  وجوه كالومضة لونا عام 2013 عن وزارة الثقافة والإعلام
  13.  قوارير عطرية عام 2013 عن دار ثقافة الإطفال

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد