حملة رقمية لإحياء ذكرى النكبة جمعت الفلسطينيين في فعالية واحدة

الجمعة 15 مايو 2020
متابعات


متابعات
 

في ظل الحظر المفروض بسبب فيروس "كورونا"، وعدم التمكّن من إجراء الفعاليات والنشاطات المعتادة في ذكرى النكبة، انصبت الجهود على الحملات الإلكترونية المؤكدة على حق العودة والتمسك بالأرض.

وانطلقت منذ مساء أمس الخميس، حملة رقمية فلسطينية على هاشتاغ #نكبة72  #Nakba72.

وجاء في نص الدعوة: "ندعوكم جميعاً للمشاركة في هذا الحدث الرقمي، لا سيما أن جائحة "كورونا" هذا العام تسببت بوقف النشاط الفلسطيني الذي كنا نشهده كل عام في قارات العالم، فلن نرى أي مسيرات أو وقفات أو ندوات أو فعاليات فنية أو تراثية أو ثقافية، كما وأننا لن نشهد أي حراك داخل أراضينا المحتلة لذات السبب، لذلك علينا أن نحول حراكنا الفلسطيني في ذكرى النكبة هذا العام إلى حراك رقمي، ولنشارك جميعنا بالتغريد والتدوين على كافة منصات التواصل الاجتماعي مع التركيز على منصة تويتر".

ويتصدر الهاشتاغ المذكور مواقع التواصل الاجتماعي بمشاركة مئات آلاف المغردين من شتى أصقاع المعمورة، حيث إن مواقع التواصل الاجتماعي جمعت الفلسطينيين في غير مكان من العالم في فعالية واحدة هي التغريد لأجل فلسطين.

ومن ضمن أبرز ما تداوله الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لعائلة فلسطينية تقف أمام منزلها المسلوب الذي تقطن فيه حالياً عائلة  مستوطنة صهيونية، ما يجسد حدث النكبة بصورة مصغرة.
 

 

كما كانت صور النكبة، البيضاء والسوداء والمعاد تلوينها، من أكثر من جرى تداوله على هاشتاغ "نكبة72" "#Nakba72".
 

 

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد