اللجنة الشعبية تنفي تسجيل إصابات بفيروس "كورونا" في تجمع القاسمية

الثلاثاء 02 يونيو 2020
متابعات

 

لبنان

أكدت اللجنة الشعبية في تجمع القاسمية بمدينة صور أن لا وجود لأي حالة إصابة بفيروس "كورونا" في التجمع.

وأوضحت أن الحالة المذكورة لدى وزارة الصحة اللبنانية هي على أطراف القاسمية، وهي لا تزال في مستشفى رفيق الحريري بالعاصمة بيروت.

ويأتي نفي اللجنة عقب تداول أنباء عن تسجيل إصابة داخل التجمع، عبر مجموعات "واتس آب" وعدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وسجل لبنان، أمس الإثنين، 13 إصابة جديدة بالفيروس،7  بين المقيمين و6 بين الوافدين، ليرتفع إجمالي المصابين إلى 1233.

كما تماثل 74 شخصاً للشفاء في الـ24 ساعة الماضية، فيما لم تسجل أية حالة وفاة، لتستقر الوفيات عند 27.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت الأحد الماضي عودة الحياة إلى طبيعتها، مع التقيد بالإجراءات الوقائية من الفيروس.

وتضمن قرار وزير الداخلية، محمد فهمي، تقليص القيود وتخفيف الإجراءات المشددة على التحركات والتنقلات وساعات عمل المؤسسات العامة والخاصة والأنشطة التجارية والسياحية والمهن الحرة والحرفيين، مع الالتزام الصارم بالشروط الصحية وإجراءات الوقاية من الفيروس.

كما خفض عدد ساعات منع الخروج والتحرك في الشوارع، لتصبح ما بين 12 ليلاً وحتى 5 صباحاً، بدلاً من 7 مساء حتى 5 فجراً، على أن تلتزم جميع المؤسسات المسموح لها بالعمل، بإجراءات النظافة وعدم الاكتظاظ والتعقيم بصورة دائمة والمحافظة على المسافات الآمنة بين الأشخاص وارتداء الكمامات.

وسمح لجميع أنواع المصانع، وأسواق الجملة التي تقوم ببيع الخضروات والفواكه واللحوم والدواجن، ومستودعات توزيع الأدوية والمعدات الطبية والصيدليات، والمطاحن والأفران، والصيارفة والبنوك والمؤسسات المالية والفنادق، بالعمل طيلة اليوم دون توقف.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد