أبو هولي يُطالب "أونروا" بتحمّل مسؤولياتها تجاه المُخيّمات بعد ظهور إصابات بفيروس "كورونا"

الأحد 28 يونيو 2020
وكالات

دعا رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية أحمد أبو هولي، مساء أمس السبت 27 يونيو/ حزيران، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" إلى "تحمّل كافة مسؤولياتها تجاه المُخيّمات الفلسطينية".

وطالب أبو هولي وكالة "أونروا" خلال بيانٍ له، بضرورة "العمل على تجهيز مراكز للحجر الصحي في المُخيّمات وتكثيف خدمات الصحة البيئيّة، وتوفير كل المواد اللازمة للتعقيم لمواجهة أي طارئ مع ظهور الموجة الثانية من الوباء التي وصفتها منظمة الصحة العالمية الأخطر والأقوى من سابقتها وظهور بعض الاصابات في بعض المُخيّمات الفلسطينية".

وقال أبو هولي في بيانه، إنّ "اللجان الشعبية لم تدخر جهداً في اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع تفشي وباء كورونا داخل المُخيّمات، ودقت ناقوس الخطر لخطورة هذا الوباء في حال انتشاره داخل المُخيّمات التي تعاني من ضعف الخدمات الصحية والخدماتية وسوء الحياة المعيشية، علاوة على ما تعانيه من الاكتظاظ السكاني والبيوت غير الصحية المتلاصقة التي تُشكل _في حالة تفشيه داخل المُخيّمات_ كارثة إنسانية حقيقية".

ولفت أبو هولي إلى أنّ "اللجان الشعبية في المُخيّمات الفلسطينية لا تزال تواصل حملتها التثقيفية والتوعوية وأنشطتها الميدانية الوقائية من حملات تنظيم وتعقيم الشوارع والأزقة والأماكن العامة والمساجد وتوزيع مواد التعقيم على العائلات داخل المُخيّمات لمواجهة فيروس كورونا ومنع تفشيه في المُخيّمات، وتواصل حملات توزيع المساعدات الغذائية لأهلنا اللاجئين وتوصيلها إلى بيوتهم والتنسيق مع وكالة أونـروا بهذا الشأن".

كما أكَّد على أنّ "اللجان تعمل لمُحاصرة فيروس كورونا وعدم تفشيه داخل المُخيّمات وخاصة في محافظات بيت لحم والخليل ونابلس بعد عزل مُخيّمات العروب والفوار والدهيشة وبيت جبرين وعايدة في جنوب الضفة الغربية ومُخيّم بلاطة في شمال الضفة الغربية، ومُخيّم البدّاوي في لبنان بسبب كورونا".

وأعلن أبو هولي خلال البيان تشكيل "لجنة عليا من كادر الدائرة المتقدم للتنسيق والتواصل مع كل الأطراف المختصة بما فيها لجان طوارئ المحافظات ووزارة الصحة ووكالة الغوث الدولية لمُواجهة كورونا خاصة في المُخيّمات التي ظهرت فيها بعض الإصابات".

وطالب أبو هولي في ختام بيانه، كافة "اللاجئين الفلسطينيين في مُخيّمات الوطن والشتات وخاصة في لبنان والضفة الغربية بضرورة التقيّد والالتزام التام والانضباط التام بمعايير الصحة العامة والإرشادات التي تصدر عن وزارة الصحة الفلسطينية والدولة المضيفة واللجان الشعبية ولجان الطوارئ حفاظاً على سلامتهم".

يُشار إلى أنّ الضفة المحتلة تشهد ارتفاعاً لافتاً في عدد الإصابات الجديدة بفيروس "كورونا"، حيث شهد أمس السبت لوحده تسجيل 258 إصابات جديدة، فيما بلغ مجمل عدد الإصابات بالضفة وغزة حتى يومنا هذا 2053 إصابة، من بينها 11 حالة خطرة ومتواجدة في غرف العناية المكثفة في الخليل وبيت لحم ونابلس، بينها حالتان مشبوكتان على أجهزة التنفس الاصطناعي.

ويوم أمس أيضاً، تم تسجيل حالتي وفاة متأثرتين بإصابتهم بفيروس "كورونا"، الأولى لفتاة من مدينة القدس والثانية لرجل سبعيني من الخليل.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد