فرض الحجر الصحي على عشرات الطلاب والمعلمين في البعنة إثر إصابة طالب بـ "كورونا"

السبت 04 يوليو 2020
متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فرض الحجر الصحي لـ 14 يوماً على عشرات الطلاب والمعلمين في المدرسة "ج" بقرية البعنة بمنطقة الشاغور في الداخل الفلسطيني المحتل عقب إصابة أحد الطلاب بفيروس "كورونا".

ووصل عدد الطلاب المحالين إلى الحجر الصحي لـ 56، بينما وصل عدد المعلمين إلى 24.

وظهرت أعراض الفيروس على الطالب منذ عدة أيام، وسط تخوفات من انتقال العدوى إلى الطلاب أو الكادر التعليمي، في اليوم الأخير للعام الدراسي.

وأوضحت المدرسة في بيان أن جميع طلاب صفوف السوادس والمعلمين، وكل من كان باتصال مع الطالب إلى الحجر الصحي والعزل البيتي، ابتداء من اليوم السبت لمدة 14 يوماً.

وطالبت بإغلاق المخيم الصيفي حتى إشعار آخر لمزيد من الحيطة، وهو ما استجابت له بالفعل لجنة الطوارئ المنبثقة عن المجلس المحلي، التي أغلقت المخيم الصيفي في المدرسة المذكورة حتى إشعار آخر.

وحذرت الهيئة من موجة "كورونا" ثانية، مناشدة الجميع بعدم الاستهتار والالتزام بإجراءات الوقاية.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد