الإحصاء: 13.5 مليون فلسطيني في فلسطين التاريخية والشتات

الخميس 09 يوليو 2020
وكالات

قال الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، اليوم الخميس 9 تموز/ يوليو:  إنّه "وبناء على التقديرات السكّانية التي أعدها فإنّ هناك حوالي 13.5 مليون فلسطيني في العالم".

وأوضح التقرير الصادر بمُناسبة اليوم العالمي للسكّان الذي يُصادف بعد غدٍ 11/07/2020، أنّ "من بين العدد الاجمالي، نحو 5.1 مليون فلسطيني في دولة فلسطين، 2.59 مليون ذكر و2.51 مليون أنثى، ويبلغ العدد المقدّر لسكّان الضفة الغربية حوالي 3.05 مليون نسمة، منهم 1.55 مليون ذكر و1.50 مليون أنثى، بينما قدر عدد سكّان قطاع غزة لنفس العام بحوالي 2.05 مليون نسمة، منهم 1.04 مليون ذكر و1.01 مليون أنثى".

وأشار التقرير إلى أنّ "نسبة الأفراد في الفئة العمريـة (0-14 سنة) في منتصف العام 2020 تقدر بحوالي 38% من مجمل السكان فـي فلسطين، بـواقع 36% في الضفة الغربية و41% في قطاع غزة، ويلاحظ انخفاض نسبة الأفراد الذين تبلغ أعمارهم (65 سنة فأكثر) حيث قدرت نسبتهم في منتصف عام 2020 بحوالي 3% في فلسطين، بواقع 4% في الضفة الغربية و3% في قطاع غزة".

 

112 ألف فلسطيني في التجمعات المنوي الاستيلاء عليها من قبل الاحتلال

وقال الجهاز في تقريره: إن "عدد التجمعات الفلسطينية في الضفة الغربية التي ينوي الاحتلال الإسرائيلي ضمها بلغ 43 تجمعاً موزعة على النحو التالي: 10 تجمعات في شمال الضفة الغربية، 30 تجمعاً في وسط الضفة الغربية، 3 تجمعات في جنوب الضفة الغربية، حيث قدر عدد الفلسطينيين فيها 112,427 فرداً بمساحة اجمالية قدرها 477.3 كم2".

وتشير نتائج مسح القوى العاملة 2019، بحسب الجهاز، إلى أنّ "11% من الأسر ترأسها إناث في فلسطين، بواقع 12% في الضفة الغربية و9% في قطاع غزة"، كما أنّ بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017، أشارت إلى أنّ "عدد الأفراد المؤمن عليهم صحياً في فلسطين بلغ ,458,2273 فرداً يشكلون 79% من مجمل سكان فلسطين".

وبلغت نسبة الأفراد الذين لديهم تأمين صحي حكومي "32%، بينما بلغت نسبة الأفراد الذين لديهم تأمين وكالة 15%، و2% لديهم تأمين خاص، في حين أن 29% لديهم تأمين حكومي ووكالة و0.2% لديهم تأمين حكومي وخاص و0.7% لديهم تأمين وكالة وخاص، و0.7% لديهم تأمين إسرائيلي من مجمل سكان فلسطين و0.3% لديهم تأمينات أخرى"، بحسب التقرير.

 

معدلات الأميّة منخفضة

كما أشارت بيانات مسح القوى العاملة لعام 2019 إلى أنّ "معدل الأمية بين الأفراد الذين أعمارهم 15 سنة فأكثر في فلسطين بلغت 2.6%، وتفاوت هذا المعدل بشكلٍ كبير بين الذكور والإناث، فبلغت بين الذكور 1.2%، في حين بلغت بين الإناث 4.1%، إذ بيانات مسح القوى العاملة لعام 2019 أن نسبة الأفراد (15 سنة فأكثر) الذين أنهوا مرحلة التعليم الجامعي بكالوريوس فأعلى قد بلغت حوالي 16%، أما نسبة الأفراد الذين لـم ينهوا أيـة مرحلة تعليمية فبلغت حوالي 7%".

وأوضحت نتائج مسح القوى العاملة أنّ "نسبة المشاركة في القوى العاملة بلغت 44% من إجمالي القوة البشرية (الأفراد الذين أعمارهم 15 سنة فأكثر) خلال العام 2019،  بواقع 46% في الضفة الغربية و41% في قطاع غزة، كما تعتبر نسبة مشاركة الإناث في القوى العاملة متدنية مقارنة مع الذكور، حيث تصل نسبة مشاركة الإناث إلى 18% بواقع 17% في الضفة الغربية و19% في قطاع غزة، وبلغت هذه النسبة 70% بين الذكور، بواقع 74% في الضفة الغربية و62% في قطاع غزة".

لكن بيانات الجهاز قالت أيضاً أنّ "معدل البطالة من المشاركين في القوى العاملة في العام 2019 بلغ 25%، بواقع 15% في الضفة الغربية و45% في قطاع غزة، كما وصل معدل البطالة في فلسطين بين الإناث المشاركات في القوى العاملة إلى 41% مقابل 21% بين الذكور المشاركين في القوى العاملة".

وتابع الجهاز: "بلغ خط الفقر للأسرة المرجعية (المكونة من خمسة أفراد، بالغين اثنين وثلاثة أطفال) في فلسطين خلال عام 2017 حوالي 2,470 شيقلاً إسرائيلياً جديداً (حوالي 671 دولار أمريكي)، بينما بلغ خط الفقر المدقع (الشديد) لنفس الأسرة المرجعية حوالي 1,974 شيقلاً إسرائيلياً جديداً (حوالي 536 دولار أمريكي).  بلغ معدل الفقر بين الافراد في فلسطين خلال العام 2017 وفقاً لأنماط الاستهلاك الشهري 29%، (بواقع 14% في الضفة الغربية و53% في قطاع غزة)، كما تبين أن حوالي 17% من الأفراد في فلسطين عانوا من الفقر المدقع وفقاً لأنماط الاستهلاك الشهري، (بواقع 6% في الضفة الغربية و34% في قطاع غزة)".

وشدّد الجهاز المركزي للإحصاء في ختام بيانه، على أنّ "هذه البيانات لا تشمل ذلك الجزء من القدس والذي ضمه الاحتلال الاسرائيلي إليه عنوة بعيد احتلاله للضفة الغربية عام 1967".

وفي تقريرٍ سابق الشهر الماضي لجاهز الإحصاء، بيّن فيه أنّ عدد الفلسطينيين تضاعف أكثر من 9 مرات منذ أحداث نكبة 1948، وبلغ عددهم الاجمالي في العالم نهاية العام المنصرم 2019 حوالي 13.4 مليون نسمة، أكثر من نصفهم (6.64 مليون) نسمة في فلسطين التاريخية (1.60 مليون في أراضي الـ1948).

وبحسب ما ذكر الجهاز في حينه، فإن ما نسبته 28.4% من اللاجئين يعيشون في 58 مُخيّماً رسمياً تابعاً لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" تتوزّع بواقع 10 مُخيّمات في الأردن، و9 مُخيّمات في سوريا، و12 مُخيّماً في لبنان، و19 مُخيّماً في الضفة الغربية، و8 مُخيّمات في قطاع غزة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد