أسير من مُخيّم جنين يتنسّم عبير الحرية.. وثلاثة يواصلون الإضراب عن الطعام

الإثنين 13 يوليو 2020
فلسطين المحتلّة-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أفـادت مؤســسـة مهجـة الـقـدس للـشهـداء والأسـرى والجرحى، مساء أمس الأحد 12 تموز/ يوليو، بأنّ سـلطـات الاحتلال الصهـيـوني أفـرجـت عن الأسير صهيب يوسف سالم السعدي (27 عاماً) من مُخيّم جنين قضاء مدينة جنين شمال الضفة المحتلة، وذلك بعد أن أمضى في الاعتقال الإداري سبعة عشر شهراً ونصف.

وأوضحـت المؤسسة في بيانٍ لها، أنّ "قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلته بتاريخ 25/01/2019م؛ وحولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري التعسفي دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر".

وأشارت إلى أنّ الأسير المحرر صهيب السعدي ولد بتاريخ 04/11/1993م؛ وهو متزوج، ولديه طفلة واحدة، وله عدة اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال على خلفية انتمائه ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي ومقاومة الاحتلال، وأفرج عنه من سجن النقب الصحراوي.

وفي سياقٍ آخر، يواصل الأسرى محمود السعدي من مُخيّم جنين، وعدي شحادة من مُخيّم الدهيشة، وفادي غنيمات من بلدة صوريف، يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني رفضاً لاعتقالهم الإداري.

ويوم أمس، قالت هيئة شؤون الأسرى في بيانٍ لها، أنّ "الأسير شحادة مضرب منذ (20 يوماً)، والأسير غنيمات منذ (19 يوماً)، ويقبعان في زنازين سجن "عوفر"، فيما يواصل الأسير السعدي إضرابه عن الطعام منذ 12 يوماً ويقبع  في زنازين سجن هداريم".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد