"أونروا" تعلن اكتمال تجهيز العزل الطبي في عين الحلوة والعمل على تجهيزات مماثلة في باقي المخيمات

الأربعاء 15 يوليو 2020
لبنان -متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أصدرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان، مساء أمس الثلاثاء، بياناً حول الاجتماع الثاني عشر للجنة الصحية، والذي عقد الأسبوع الماضي في سبيل متابعة وتنسيق آليات العمل لمواجهة فيروس "كورونا".

وأشارت الوكالة في البيان إلى أنه حتى تاريخ عقد الاجتماع سجلت 16 حالة بين أوساط اللاجئين الفسطينيين، وهذا الرقم يشمل مصابين حاليين ومصابين تماثلوا للشفاء الكامل.

وأكدت الوكالة في البيان أن "الإصابات الأخيرة بكوفيد-19 شملت: طفلاً من اللاجئين السوريين في مخيم برج البراجنة والذي تم نقله إلى مستشفى رفيق الحريري الحكومي، امرأة سورية كانت تسكن في مخيم برج الشمالي وغادرته قبل 14 يوم من إعلان إصابتها، شخصاً سوريا إضافة إلى امرأة وابنتها من اللاجئين الفلسطينيين في شاتيلا، واللتين نقلتا إلى مركز العزل الطبي في سبلين، وشخصين سوريين في مخيم البداوي".

وتابعت: "وأظهرت الفحوصات المخبرية الإضافية أن 6 حالات من نفس العائلة مصابة بكوفيد-19 في مخيم البداوي. وجاءت الفحوصات الإضافية التي أجريت لعدد من اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات عين الحلوة والبداوي وبرج الشمالي والبص، سلبية".

ولم يذكر البيان تسجيل 3 إصابات في مخيم الرشيدية، وهو ما أكده مدير قسم الصحة التابع للوكالة، الدكتور عبدالحكيم شناعة، في حديث سابق مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

إلى ذلك، لفتت "أونروا" إلى أن عملية تجهيز مركز العزل الطبي في مخيم عين الحلوة اكتملت، ويجري العمل على تجهيز مراكز مشابهة في المخيمات الأخرى.

وذكرت أن فرق الصليب الأحمر اللبناني هي الجهة الوحيدة المخولة نقل جميع الحالات (سواء المشتبه بإصابتها أو المؤكدة اصابتها) إلى مستشفى رفيق الحريري أو أي مستشفى معتمد آخر أو إلى مركز العزل الطبي في سبلين ومراكز العزل الأخرى في المخيمات.

ووفق البيان، فقد شدد المجتمعون على ضرورة التزام الأهالي بالإجراءات الوقائية، خصوصاً منها التباعد الجسدي ووضع الكمامات، مشيرين إلى أهمية تفعيل التنسيق والتعاون وتحديد المسؤوليات بين أفراد اللجان الفرعية في المخيمات والتجمعات لمتابعة نقل الحالات المشتبه أو المؤكدة إصابتها أو تقديم الدعم والرعاية للحالات التي تحجر نفسها في بيوتها.

وشارك في الاجتماع، إلى جانب "أونروا" التي ترأس اللجنة، ممثلون عن اللجان الشعبية وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ولجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني والمؤسسات والهيئات العاملة في المخيمات والتجمعات الفلسطينية المحلية والدولية.

يذكر أن وزارة الصحة اللبنانية، بالتعاون مع "أونروا"، أجرت فحوصات لـ 69 عينة في مخيم الرشيدية، يوم الجمعة الماضي، عقب تأكيد ثلاث إصابات خلال فحوصات سابقة، ومن المتوقع أن تصدر نتائجها اليوم أو غداً عند أبعد تقدير.

وأكد شناعة أن "أونروا" تتعامل فقط مع وزارة الصحة اللبنانية، ولا تستطيع اعتماد نتائج أي فحوصات أخرى.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد