10 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" في مخيم الرشيدية

الجمعة 17 يوليو 2020
لبنان-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" إن نتائج الفحوصات الـ 59 التي أجريت يوم الجمعة الماضي في مخيم الرشيدية أظهرت إصابة 10 أشخاص بفيروس "كورونا" دون ظهور أي عوارض عليهم.

وأوضحت الوكالة، في بيان أصدرته صباح اليوم الجمعة، أن من بين المصابين ثلاثة موظفين تابعين لـ "أونروا"، مشيرة إلى أن التأخر في صدور نتائج الفحوصات يعود إلى الضغط على المختبرات.

ووفق البيان، فإن "أونروا" قامت على الفور بإبلاغ الأشخاص المصابين وطلبت منهم التزام الحجر المنزلي.

وقررت الوكالة إغلاق عيادتيها في مخيمي الرشيدية والبص اليوم الجمعة، وستعمل على تعقيمهما على مدى يومين متتاليين، كإجراء احترازي منعا لانتشار الفيروس. وستعاود العيادتان عملهما كالمعتاد يوم الاثنين 20 تموز/ يوليو.

وذكرت "أونروا" أنها ستواصل متابعتها للحالات الجديدة بالتنسيق مع وزارة الصحة، ومع شركائها ومع اللجان الشعبية والأهلية، وستقوم بالتعاون مع وزارة الصحة بإجراء فحوصات للمخالطين، لافتة إلى أنه سيتم اليوم إجراء المزيد من الفحوصات في مخيمات منطقة صور.

وجددت الوكالة دعوتها إلى الأهالي في المخيمات للالتزام التام بالإجراءات الوقائية خصوصاً منها التباعد الجسدي، وضع الكمامات وتعقيم اليدين باستمرار.

 

طاقم طبي من الهلال الأحمر الفلسطيني يجري فحوصات للمخالطين

وفي سياق متصل، توجه طاقم طبي من مستشفى الهمشري التابع لجمعية ​الهلال الأحمر الفلسطيني​ إلى مخيم الرشيدية لإجراء بعض فحوصات ​فيروس "كورونا"​ لبعض المخالطين.

كما أجرى الطاقم زيارة إلى مستشفى ​ياسر عرفات​ في ​مخيم البص للاطلاع على آخر التطورات في عملية تجهيز المستشفى ليكون مركزاً للحجر الصحي.

 

اللجنة الشعبية تدعو الأهالي إلى عدم التهاون في إجراءات الوقاية

إلى ذلك، شددت اللجان الشعبية والأهلية في مخيم الرشيدية على ضرورة عزل المصابين وتطبيق الحجر المنزلي على المخالطين.

ودعت في بيان، أصدرته مساء أمس الخميس، إلى عدم التجمع وعدم الخروج من المنازل إلا عند الضرورة القصوى مع الالتزام بالإجراءات الوقائية.

كما شددت على منع التجمعات في المقاهي ونوادي الإنترنت، إلى جانب عدم المشاركة في حفلات الزفاف والمآتم واقتصار تقديم واجب العزاء على الهواتف، وتعيق صلاة الجمعة والجماعة حتى إشعار آخر.

وأوضح البيان أن القوة الأمنية في المخيم ستقوم بمتابعة حالات الحجر والعزل المنزلي والتأكد من الالتزام بالإجراءات الوقائية.

وبذلك، يرتفع عدد المصابين بـ "كورونا" في مخيم الرشيدية إلى 13، حيث أظهرت فحوصات سابقة إصابة 3 أشخاص، بينهم موظف تابع لـ "أونروا".

وفي حديث سابق مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، حذر مدير قسم الصحة التابع لـ "أونروا"، الدكتور عبدالحكيم شناعة، بأنه "إذا لم يلتزم اللاجئون الفلسطينيون بإجراءات الوقاية فنحن في مشكلة كبيرة".

وشدد شناعة أن "أونروا" تتعامل فقط مع وزارة الصحة اللبنانية، ولا تستطيع اعتماد نتائج أي فحوصات أخرى.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد