حملات للرد على تغييب" غوغل" لفلسطين عن خرائطها

السبت 18 يوليو 2020
متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

عمد محرّك البحث الأمريكي الشهير "غوغل" إلى تغييب اسم فلسطين عن خرائط تطبيق "غوغل ماب" الخاص به، طابعاً اسم "إسرائيل" على خارطة فلسطين التاريخيّة، في حين حدد أراضي الضفّة الغربيّة وقطاع غزّة، بخطوط رماديّة، دون الإشارة إلى كونها أراضي فلسطينية محتلّة، مثبّتاً وصفها وتعريفها بالقانون الدولي، ما أثار ردود فعل غاضبة.

"غوغل" بررت ذلك بما تنص عليه قوانين القسم الخاص بالحدود المتنازع عليها ومفاده أنّ الشركة "تعرض المناطق المتنازع عليها بموضوعيّة، باستخدام خط حدودي رمادي منقّط".

وفي توضيح لها نقلته وكالة " سبوتنك" قالت "غوغل": إنّ نهجها لم يتغيّر في تحديد المناطق على الخرائط، مشيرةً إلى أنّها "تحصل على المعلومات من المنظمات ومصادر رسم الخرائط عند تحديد كيفية تصوير الحدود المتنازع عليها" وأنّها:" مازالت محايدة فيما يتعلق بالخلافات الجيوسياسية وبذل كل جهد لعرض موضوعي لتلك المناطق".

سلوك الشركة الأمريكيّة، أثار ردود فعل واسعة على منصّات التواصل الاجتماعي، حيث غرّد عبر وسم "#_فلسطين_على_الخارطة" في "تويتر" الآلاف، الذين أجمعوا على إدانة تصرف شركة " غوغل" في حين اعتبر كثيرون ذلك، تساوقاً مع جهود الاحتلال الإسرائيلي، في إنهاء القضيّة الفلسطينية، لاسيما أنّ ذلك قد تزامن مع الحديث عن خطّة ضم أراضي الضفّة الغربيّة المحتلّة، وفي مشروع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتياهو.

 

حذفت اليوم خرائط جوجل وآپل اسم فلسطين من على الخريطة، علموا أولادكم أن هذه هي الخريطة الحقيقية. Today Google and Apple...

Julkaissut Lilas Sal Perjantaina 17. heinäkuuta 2020

وتمّكنت حملة الرد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من نشر آلاف النسخ لخارطة فلسطين التاريخيّة، ورسم الفنان الكويتي عبد الرحمن بولند، كاريكاتوراً، يظهر فيه "حنظلة" وهو يركل اسم "إسرائيل" عن الخارطة، وحقق الرسم انتشاراً واسعاً في صفحات التواصل الاجتماعي العربيّة.

الكاتب والفنان الفلسطيني السوري المقيم في ألمانيا نضال التوبة، اختار الردّ عبر توظيف موهبته في دمج ومحاكاة الصور وإنتاج التصاميم، عبر تصميم يحاكي ثيمة الإشارة إلى الموقع التي تظهر لتحديد المواقع على خرائط "غوغل" وقد شُكّلت بإسم فلسطين.

 

اسمها فلسطين وليست (إسرائيل)! (إسرائيل) عدو احتلت فلسطين بالقوة! ‎It's called occupied Palestine, not Israel! Israel is...

Julkaissut Nedal Al Taoba, Collageartist Torstaina 16. heinäkuuta 2020

 

حملة تواقيع عالميّة

ومن ضمن ردود الفعل الغاضبة، أنشأ ناشطون فلسطينيون وأجانب، عريضة للتوقيع عبر موقع "change.org"، دعوا فيها إلى أوسع مشاركة في التواقيع الرافضة لإجراء شركة "غوغل".

وجاء في العريضة التي قارب عدد الموقعين عليها مليون شخص :"فلسطين لا تظهر على خرائط غوغل، لماذا تظهر إسرائيل التي تأسست على أرض فلسطينية وفلسطين غير موجودة ؟".

واعتبر الناشطون في العريضة، أنّ "إغفال فلسطين إهانة شديدة لشعب فلسطين ويقوض جهود ملايين الأشخاص الذين يشاركون في الحملة من أجل ضمان الاستقلال الفلسطيني والتحرر من الاحتلال والقمع الإسرائيلي".

وأشارت إلى أنّ هذه القضيّة ذات أهميّة شديدة، حيث تعتبر خرائط  "غوغل"  الآن نهائية من قبل الناس في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الصحفيون والطلاب وغيرهم ممن يقومون بأبحاث حول الوضع بين "إسرائيل" وفلسطين.

واعتبرت العريضة، أنّ شركة "غوغل" في هذا التصرّف تعتبر متواطئة سواء عن قصد أم غير قصد، في "التطهير العرقي" الذي تمارسه الحكومة الأسرائيلية لفلسطين، ودعت إلى أوسع مشاركة للاعتراف بخريطة فلسطين وتحديد الأرض التي تحتلها إسرائيل بشكل غير قانوني.

الخارجية الفلسطينية تبحث عن إجراء قانوني

من جانبه، وصف رئيس الوزراء في حكومة السلطة الفلسطينية رياض المالكي، حذف اسم فلسطين من خرائط " غوغل" بـ"الاستخفاف السياسي المقصود"، واصفاً هذا الإجراء بحق فلسطين بالخطأ.

وقال المالكي في تصريح لصحيفة " العين " الإماراتيّة: إن وزارته تبحث الإجراء القانوني للرد على شطب اسم فلسطين، ولفت إلى أنّهم "يعملون على تحديد الجهة القانونية الدولية التى سيتم اللجوء إليها لرفع قضية بهذا الشأن"

وأشار المالكي، إلى أنّه من السهل محاكمة المسؤولين عن هذا الإجراء، إذا أصرّوا على مخالفة القانون الدولي.

بدورها، علّقت حركة "حماس" على الأمر، معتبرةً هذه الخطوة "إنحيازاً لرؤية الاحتلال ومخالفةً للقوانين الدوليّة".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد