دعوات لأهالي مخيّم خان الشيح إلى الالتزام بالوقاية بعد أنباء عن تسجيل إصابات بـ"كورونا"

الإثنين 03 اغسطس 2020
سوريا-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

دعا ناشطون من أبناء مخيّم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف العاصمة دمشق، الأهالي إلى الالتزام بأقصى درجات الحيطة والحذر، والتقيّد بكافة إجراءات الوقاية وسط أنباء عن تسجيل عدّة حالات إصابة بفايروس " كورونا" في المخيّم.

ونقلت إحدى صفحات التواصل الاجتماعي المعنية بنقل أخبار المخيّم، نبأ تسجيل إصابات، ولم يتسنّ لـ" بوابة اللاجئين الفلسطينيين" التأكد من مصدر رسمي، نظراً لغياب وكالة " أونروا" عن متابعة الحالة الوبائيّة في مخيّمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.

وكانت وزارة الأوقاف السوريّة، قد أصدرت قراراً بتعليق الصلاة في مساجد دمشق وريف دمشق اعتباراً من اليوم الاثنين 3 آب/ أغسطس، بما فيها مساجد مخيّم خان الشيح وعموم المخيّمات الواقعة في ريف العاصمة، وذلك للحيلولة دون انتشار وباء "كورونا" وفق ما نقلت وكالة " سانا" عن مدير الأوقاف خضر شحرور.

وتزداد المخاوف من انتشار وباء "كورونا" في مخيّمات اللاجئين في سوريا، في ظل تقصير من قبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في اتخاذ الإجراءات الوقائيّة والتعقيمية، وعدم تمكّن الأهالي من شراء المسلتزمات التعقيمية والوقائيّة نظراً لغلاء أسعارها، وتدني الأحوال المعيشيّة، وخصوصاً في مخيّمات ريف دمشق ودرعا.

وتواصل سوريا، تسجيل حالات إصابات بفايروس كورونا، حيث بلغ العدد الإجمالي للإصابات حتّى يوم 2 آب/ أغسطس الجاري 809 إصابات وفق الأرقام الرسميّة التي أعلنتها وزارة الصحّة.

وكانت الوزارة قد أوضحت في بيان سابق لها، أنّ الإصابات المسجلة في البلاد "هي للحالات التي أثبتت نتيجتها الفحوص المخبرية عبر فحص (PCR) فقط، بينما هناك حالات أخرى لم يتم التثبت منها".

الجدير بالذكر، أنّ مطالبات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، لم تتوقف منذ بدء جائحة "كورونا" سواء لوكالة " أونروا" او "للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب" من أجل التصدي لمسؤولياتهما، وعلى رأسها تأهيل المستوصفات الصحيّة في المخيّمات وتجهيزها لمواجهة المرض، سواء لجهة تزويدها بالمعدّات والمستلزمات الطبيّة والمختبريّة اللازمة، أوتوفير أماكن للحجر الصحّي.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد