ناجون من انفجار بيروت يوجهون الشكر للدفاع المدني الفلسطيني  

الجمعة 07 اغسطس 2020
لبنان-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

شكر ناجون لبنانيون من الانفجار المأساوي في مرفأ بيروت عناصر الدفاع المدني الفلسطيني على جهودهم في إنقاذ وإسعاف المصابين.

وسجل أحد الناجين، ويدعى عصام شمص، الذي لا يزال يتلقى العلاج في أحد المستشفيات، رسالة صوتية، عبر تطبيق "واتس آب"، قال فيها: إن إنقاذ عناصر الدفاع المدني الفلسطيني له من تحت الأنقاض، ساهم في بقاء حياته.


"الرسالة الصوتية التي وجهها شمص للدفاع المدني الفلسطيني"

 

 

‏انتشال الشاب عصام شمص من تحت الانقاض.. وهو على قيد الحياة !

Julkaissut dot Keskiviikkona 5. elokuuta 2020

(فيديو للحظة إخراج شمص من تحت الأنقاض)

وتشارك فرق من الدفاع الدني الفلسطيني، من عدد من المخيمات، في عمليات الإنقاذ، منذ اليوم الأول للانفجار، وساهمت بمئات عمليات الإنقاذ، ومن بينها انتشال الشاب "شمص" حياً من تحت  الركام بعد 12 ساعة متواصلة من عمليات البحث، حيث تم نقله بواسطة سيارة تابعة للدفاع المدني الفلسطيني إلى مستشفى أوتيل ديو ببيروت لتلقي العلاج. 
كما نجح الدفاع المدني الفلسطيني في إنقاذ عاملة أثيوبية  تدعى " allen" من المبنى نفسه وهي على قيد الحياة، وجرى نقلها إلى مستشفى الراعي بصيدا.

وهذا وشكر لبنانيون مواقع التواصل الاجتماعي جهود الدفاع المدني الفلسطنيني وجمعية الهلال الأحمر.

2-1.png

2-2.png

 

2-3.png

2-4.png


يذكر أنه منذ وقوع الانفجار، لا يزال الفلسطينيون، بجميع قطاعاتهم، يؤازرون نظراءهم اللبنانيين، حيث سخرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إمكانياتها كافة دعماً لطواقم الصليب الأحمر اللبناني في عمليات إخلاء وإسعاف المصابين، بمشاركة فرق من جمعيتي "الشفاء والنداء" الفلسطينيتين.

كما استقبل كل من مستشفى حيفا ومستشفى الهمشري التابعين للجمعية العشرات من المصابين حيث تم تقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم.

وارتفعت حصيلة ضحايا حادث الانفجار في مرفأ بيروت إلى 149، حيث عثر على جثتين جديدتين تحت الأنقاض صباح اليوم الجمعة.

ولا تزال عمليات البحث جارية عن عشرات المفقودين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد