انطلاق فعاليّات " أيّام المقاومة" لدعم الحق الفلسطيني بعدّة مدن عالميّة

الجمعة 07 اغسطس 2020
متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تنطلق اليوم الجمعة 7 آب/ أغسطس فعاليات " أيّام المقاومة" في عدّة مدن وعواصم في أوروبا والأمريكيتين ستمتد حتّى التاسع من ذات الشهر، وستشمل الفعاليّات كلّ من :" نيويورك ، بوسطن ، مدريد ، فانكوفر ، مونتريال ، بلجيكا ، فرنسا ، البرازيل ، جوتنبرج ، كوبنهاغن ، لاس فيجاس ، مانشستر ، لندن ، برايتون ، نايتون ، غلاسكو ، أوكلاند".

وكانت "شبكة التضامن مع الأسرى الفلسطينيين – صامدون" قد أعلنت انضمام 100 منظمة، إلى دعوتها لتنظيم فعاليات "أيام المقاومة" و التي جاءت بالتزامن مع ذكرى استشهاد الأديب الثوري غسّان كنفاني والفنان الثوري ناجي العلي، وتخليداً لثقافة وفكر المقاومة الفلسطينية في مواجهة السياسات الاستعمارية والصهيونية ومشاريع التصفية والتطبيع.

وأعلنت الرابطة الأممية لنضالات الشعوب التي تضم عشرات القوى والأحزاب اليسارية من مختلف قارات العالم قد أعلنت تأييدها لمبادرة صامدون "أيام المقاومة" حيث دعت منظماتها والقوى المنضوية في إطار الرابطة بالمشاركة الفاعلة في دعم المقاومة الفلسطينية والحقوق الفلسطينية.

وستستهل الفعاليّات في يومها الأوّل، بتظاهرة  دعا إليها  "تحالف نيويورك من أجل فلسطين" في مدينة بروكلين وسط ولاية نيويورك، حيث من المتوقّع أن تشهد مُشاركة حاشدة، ستتزامن مع تظاهرة مماثلة في العاصمة الاسبانيّة مدريد، إضافة إلى ندوة سياسية في مدينة ساوباولو البرازيليّة.

وسيقدّم منسّق شبكة " صامدون" في أوروبا محمد الخطيب، ندوة في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، يقدّم من خلالها عرضاً عن الوضع القائم حاليّاً في فلسطين، في ظل خطط الضم الاسرائيلية، وكيف يرى الصورة في ظل الوضع الراهن واستمرار المقاومة، كما سيتطرق إلى قضية المعتقلين السياسيين واللاجئين والاعتداءات العديدة التي تشهدها حركة التضامن الفلسطيني والأصوات الفلسطينية في أوروبا، في هذه السنوات في سياق قوى يمينية شديدة تحاول الاستيلاء على أوروبا.

كما أعلنت عدة منظمات فلسطينية وكندية في مدينة فانكوفر عن مظاهرة يوم السبت 8 آب/ أغسطس تُشارك فيها الجمعية الفلسطينية الكندية ولجان المقاطعة وقوى طلابية في جامعات مقاطعة بريتش كولومبيا، كما ستقام ندوة ثقافيّة عبر تطبيق "زوم" حول "دور الثقافة الوطنيّة عن دور الثقافة الوطنيّة المقاومة في حركة التغيير الثوري ومواجهة الاستعمار و فعالية الأدب والفن والفكر النقدي في تصويب المشروع السياسي"

وستطرح الندوة التي ستقام احتفاءً بالشهيدين غسّان كنفاني وناجي العلي، اسئلة عدّة تتمحور حول "كيف يواجه المثقف/الفنان/ شروط الهزيمة و عسف السلطة والثقافة التقليدية" ويقدّمها كلّ من الناشط السياسي الفلسطيني خالد بركات وتشاركه الاستاذة المُساعدة في معهد دراسات المرأة بجامعة بيرزيت الدكتورة أميرة سلمي.

وسيكون ضمن الفعاليات في يومها الثالث الأحد 9 آب/ أغسطس، ندوة لحركة المقاطعة "BDS" ستبثّ عبر تطبيق " يوتيوب"  بعنوان " المُقاطعة واجب وطني"، إضافة إلى عدّة ندوات سياسية ووقفات تضامنيّة في عدّة مدن ومنها: لندن، وبرايتون، ومانشيستر، وغلاسكو في بريطانيا، وأيضاً في لاس فيغاس وأوكلاند في الولايات المتحدة الأمريكية.

يُشار إلى أنّ الناشط في تحالف حق العودة خالد بركات، قد تحدّث في وقتٍ سابق لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" عن أهمية هذه التحركات في دول الشتات الأوربي والأمريكيتين، ودورها الاستراتيجي في مواجهة مشاريع الاحتلال، حيث رأى أنّ "العدو الصهيوني يحسب ألف حساب لمثل هذه التحركات، نظراً لما يمكن ان تشكله من تهديد له على المستوى الاستراتيجي".

ودلّل بركات على ذلك "بتشكيل الاحتلال وزارة للشؤون الاستراتيجية وعدد من المؤسسات الممولة من أجهزة أمنية ومهمتها الوحيدة تخريب ومراقبة ومتابعة النشاط الفلسطيني والتضامني بشكلٍ يومي، والعمل على تشويه صورة النضال وحركة التضامن مع شعبنا وتحريض القوى الفاشية والحكومات".

وتهدف هذه الفعاليات "للتأكيد على ضرورة حماية الأرض الفلسطينية من مشاريع الضم والنهب، والدعوة إلى مقاطعة دولية شاملة لمؤسسات الاحتلال الإسرائيلي والنظام الاستعماري العنصري في فلسطين".

لمتابعة الفعاليات في أنحاء العالم عبر الرابط التالي:

Events and Protests for the Days of Resistance for Palestine: Get involved and take action August 7 through 9!

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد