كانت تعد الحليب لطفلها.. شهيدة برصاص الاحتلال في جنين

الجمعة 07 اغسطس 2020
وكالات

استشهدت الشابّة الفلسطينية داليا أحمد سليمان سمودي (23) عاماً، متأثرة بجراح أصيب بها برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي فجر الجمعة 7 آب/ أغسطس، في منطقة الجابرات في جنين بالضفّة الغربيّة المحتلّة.

وأوضحت وزارة الصحّة التابعة للسطلة الفلسطينية في بيان لها، أن الشهيدة سمودي "كانت أصيبت برصاصة في صدرها، واخترقت الرصاصة الكبد والبنكرياس والشريان الأبهر، وأجريت لها عمليات جراحية وأدخلت إلى العناية المكثفة، إلى أن أُعلن عن استشهادها".

وجاء ذلك، خلال اقتحام قوات الاحتلال، حي الجابريات فجراً، وقامت ومداهمة منزل الأسير المحرر خالد سليمان ابو حسن، حيث جرى استجوابه وتهديده بالاعتقال، الأمر الذي أدّى إلى مواجهات عنيفة بين الشبّان وجنود الاحتلال استخدم فيها الأخير الرصاص الحي والقنابل المسيّلة للدموع.

وقالت ‏مصادر عائلية: إن الشهيدة سمودي استيقظت لتجهيز الحليب لطفلها فجراً، داخل حي الجابريات في جنين، وعندما أرادت إغلاق النافذة لحماية منزلها من آثار قنابل الغاز، أصابها الاحتلال برصاصة.

كما اعتدت قوات الاحتلال، على مسيرة سلمية في بلدة ترمسعيا شمال رام الله المحتلّة، أدّة إلى إصابة  خمسة فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق بالغاز.

وقال رئيس بلدية ترمسعيا سعيد طالب في تصريح صحفي، إن "جيش الاحتلال أطلق الرصاص المعدني، والغاز المسيل للدموع صوب فلسطينيين خرجوا في مسيرة سلمية نحو أراضيهم المهددة بالاستيلاء، رفضا لإنشاء بؤرة استيطانية جديدة على أراضي البلدة، وللمطالبة بإزالتها".

وأشار طالب إلى أن قوات الاحتلال، استولت على السهل الشرقي للبلدة قبل عدة أشهر، وأقامت خيماً فيها لغرض إقامة بؤرة استيطانية، مبينا أن مساحة السهل تقدر بـ3500 دونم، وتعتبر مصدر رزق للمزارعين هناك.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد