أهالي الطلاب يشتكون عبر مواقع التواصل الاجتماعي من عدم تعقيم مدارس "أونروا" بغزة

السبت 08 اغسطس 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين/ غزة

مع بدء العام الدراسي الجديد في كلٍ من مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، ومدارس الحكومة، اليوم السبت 8 آب/ أغسطس، سادت حالة من السخط على مواقع التواصل الاجتماعي ، إذ اشتكى أهالي الطلاب من "عدم نظافة الصفوف المدرسية وعدم تنظيفها من قبل القائمين على التعليم، لا سيما وأنّ هذه المدارس تُركت مُغلقة لقرابة الخمسة أشهر بفعل أزمة جائحة "كورونا"" بحسب ما نشروا.  

و طالب عبد الرحمن طافش في منشور له عبر موقع "فيسبوك"، وكالة الغوث بضرورة تنظيف المدارس على وجه السرعة، قلائلاً: "نظفوا المدارس وامسحوا المقاعد يا وكالة الغوث، ولا الأسود يليق بك؟ من 5 شهور المدرسة مهجورة على الأقل استقبلوا الطلاب على نظافة"، ناصحاً الأهالي بإرسال "المحارم المعطّرة مع أطفالهم إلى المدارس" لأنّه وبحسب قوله، فإنّ "المقعد كل غبرة الـ5 شهور عليه".

 

نظفوا المدارس وامسحوا المقاعد يا وكالة الغوث ولا #الاسود #يليق #بك من 5 شهور المدرسة مهجورة على الاقل استقبلوا الطلاب على نظافة #خود معك كلنس معطر علشان المقعد كل غبرة 5 شهور عليه

Julkaissut Abd Al Rahman Tafesh Lauantaina 8. elokuuta 2020

في حين، قال محمود الجدبة عبر موقع "فيسبوك"، أنّه على "ما يبدو التنظيف والتعقيم كان لعدة مدارس فقط اللي كانت مراكز حجر صحي.. يعني اللي انتشر في الاعلام غير الواقع"، لافتاً إلى أنّ "المفروض كان يتم تنظيفها جميعاً لتكون مؤهلة لاستقبال الطلاب".

وفي ذات السياق، قال عزيز عفيفي في منشورٍ له: "هذا ما تحدثوا عنه ضمن خططهم لعودة الطلاب لمقاعد الدراسة.. تنظيف وتعقيم المدارس، إجراءات سلامة ووقاية وتباعد اجتماعي للطلبة، الاستراحة في الفصل مع توفير الأهالي للسندويشات ومياه ومتطلبات الأطفال، عدم تجمهر الطلاب في الساحة وأمام الصفوف، شهر أغسطس هو استدراكي للفصل السابق... الخ"، مُؤكداً أنّ "ما حدث اليوم هو عكس ذلك تماماً"، خاتماً منشوره بهاشتاق "#اطفالنا_امانة_عندكم".

 

هذا ما تحدثوا عنه ضمن خططهم لعودة الطلاب لمقاعد الدراسة .. تنظيف وتعقيم المدارس ، إجراءات سلامة ووقاية وتباعد اجتماعي...

Julkaissut Aziz Afifi Lauantaina 8. elokuuta 2020

من جانبها، علّقت أم محمود المسحال على منشور إحدى الإذاعات المحلية بالقول: "إنّ ما يقال عن نظافة المدارس ليس له أي صلة بالواقع، ألم يكن هناك وقت كاف لهذه الأمور أم أن صحة ونظافة أبناءنا في المدارس طالها عملية تقليص الخدمات من قبل الوكالة في ظل ظرف كورونا؟".

أمَّا الإعلامي أحمد سعيد، فكتب في منشورٍ على صفحته في فيسبوك: "المدارس لا نظيفة ولا بطيخ. الطلاب اللي نظفوا".

 

المدارس لا نظيفة ولا بطيخ . الطلاب الي نظفوا .

Julkaissut ‎احمد سعيدLauantaina 8. elokuuta 2020

وكانت وكالة "أونروا" ذكرت في بيان لها اليوم أنها نفذّت الإجراءات الوقائية من ضمنها توفير جميع المواد اللازمة لتعقيم وتطهير المدارس، وتدريب أذنة المدارس على كيفية استخدام المعقمات والمطهرات بفاعلية، حيث تم تعقيم جميع المدارس دون استثناء استعداداً لاستقبال الطلاب، وتم اتخاذ كافة الإجراءات لتوفير بيئة سليمة وصحية لجميع الطلاب في مدارس أونروا".

 ولكن مدير عام التعليم في وكالة الغوث فريد أبو عاذرة، قال رداً على الشكاوى الخاصة بعدم النظافة بأن "عملية التعقيم لم تتم بشكلٍ كامل على مرحلة واحدة، واليوم سيتم استكمال التعقيم والتنظيم باستخدام أدوات ومواد الرش الخاصة، ولذلك عيّنا آذن مخصص إضافي من أجل هذا الأمر غير الآذن الأساسي الموجود في المدرسة".

 وأضاف خلال حديث له مع إذاعة صوت الشعب بغزة أن أنّ "مدارس الوكالة لم تستخدم بتاتاً للحجر الصحي، بل كمراكز لتوزيع المواد الغذائية، أو لعلاج الأمراض المزمنة وجرى استلام هذه المدارس قبل أسبوعين وقمنا بتعقيم وتنظيم هذه المدارس بشكلٍ كامل".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد