صورة الأسير الطفل عبد الناصر اللحام من مخيّم الدهيشة والأسير رمزي قوار من مخيّم عايدة

الاحتلال يُجدد اعتقال أسير من مخيّم عايدة ويُصدر حكماً بحق آخر من الدهيشة

الثلاثاء 19 سبتمبر 2017
صورة الأسير الطفل عبد الناصر اللحام من مخيّم الدهيشة والأسير رمزي قوار من مخيّم عايدة
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

جدّدت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري بحق الأسير الفلسطيني رمزي عمر قوار من مخيّم عايدة للاجئين على المدخل الشمالي لبيت لحم، للمرة الثالثة على التوالي، وذلك لمدة ثلاثة أشهر.

محكمة "عوفر" الصهيونية العسكرية أقرّت بقرار تجديد أمر الاعتقال الإداري الصادر عن مخابرات الاحتلال، استناداً إلى ما يُسمّى بـ "الملف السري" الذي يحظر على الأسير أو محاميه الاطلاع على بنوده.

واكتفى مُمثّل النيابة العسكرية الصهيونية بالادّعاء بأنّ الأسير في سجون الاحتلال رمزي قوار "يُشكّل خطراً على أمن المنطقة التي يعيش فيها".

يُذكر أنّ سلطات الاحتلال اعتقلت الأسير قوار البالغ من العمر (37) عاماً، بعد اقتحام منزله في مخيّم عايدة وتفتيشه بالكامل بتاريخ 2/2/2017، وأصدرت محكمة الاحتلال آنذاك قراراً إدارياً بحقّه لمدة أربعة أشهر، وبعد انتهاء المدة جدّدت له للمرة الثانية ثلاثة أشهر، ثم جدّدت القرار بحقّه مؤخراً لمدة ثلاثة أشهر.

في غضون ذلك، حكمت محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر"، الاثنين 18 أيلول، على الطفل الأسير عبد الناصر محمد اللحام (15) عاماً من مخيّم الدهيشة للاجئين، بالسجن لمدة (8) أشهر وغرامة مالية قدرها (5) آلاف شيقل، علماً بأنّ الطفل نفى التُهم الموجّهة ضده وفق محاضر التحقيق، إلّا أنّ محكمة الاحتلال ادّعت وجود شهود من جيش الاحتلال.

يُذكر أنّ قوات الاحتلال اعتقلت الطفل اللحام من مخيّم الدهيشة بتاريخ 24/4/2017 أثناء عودته من مدرسة ذكور بيت لحم الثانوية على الحاجز الشمالي للمدينة، وتم عرضه على محكمة الاحتلال نحو (6) مرات وطالبت نيابة الاحتلال بسجنه (14) شهراً.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد