صورة أرشيفية

التعليم العالي تُعلن عن فعاليات إحياء الذكرى المئوية لـ "وعد بلفور"

الثلاثاء 31 أكتوبر 2017
صورة أرشيفية
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أكّد وزير التربية والتعليم العالي في حكومة التوافق الفلسطينية، صبري صيدم، على رفض المؤسسة التربوية لكافة أشكال الطمس والاستلاب والقهر، مُجدداً إصرار الوزارة على رفع شعار "نعم للعهد لا للوعد"، تزامناً مع الذكرى المئوية لـ "وعد بلفور".

وأعلن صيدم عن تنفيذ المؤسسة التربوية عدة فعاليات وطنية تربوية في كافة محافظات الوطن، خلال مؤتمر صحفي عقدته الوزارة، في إطار الإعلان عن تفاصيل حملة مئة ألف رسالة كتبها طلبة المدارس لرئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، سيتم تسليمها للقنصلية البريطانية في القدس المحتلة يوم الأربعاء، وتم النشاط بالتعاون مع اللجنة الوطنية لإحياء الذكرى المئوية لـ "وعد بلفور".

تابع، أنّ الفعالية تستهدف صفوف المرحلة الثانوية، لكتابة (100) ألف رسالة، للرفض المطلق لإمعان حكومة بريطانيا في سياساتها المُصرّة على الاحتفال بالذكرى المئوية للوعد الذي يتنافى وكل الأعراف.

كما أوضح قائلاً "هي رسائل تندرج في إطار تعزيز المنظومة القيمية لدى طلبتنا، للمطالبة بحقّ لا يسقط بالتقادم، وهي تتناغم وما ندرسّه في مناهجنا من قيم العدل والإنصاف التي غيبّها وعد بلفور، وعبر رسائل تكتسي طابع التعبير الحضاري عن ضرورة تحمّل بريطانيا مسؤولياتها تجاه الظلم التاريخي الذي لحق بشعبنا، وما ترتب عليه من ويلات لاحقة والرسائل بلغات مختلفة لكنها تتقاطع جميعاً في رسالة واحدة موجهة لبريطانيا مفادها كفى إمعانا في هذا الظلم."

وعن الفعاليات الأخرى، أفاد بأنّ الوزارة وجهت مديرياتها لتنظيم فعاليات وطنية يوم الأربعاء 1/11/2017 في ساحات المدارس كافة الساعة التاسعة والنصف صباحاً، بحضور أولياء الأمور والمؤسسات والشخصيات الوطنية ووسائل الإعلام المختلفة لتغطية الحدث على مستوى المديرية والمدارس؛ مع وجود فعالية مركزية في كل مديرية في المدرسة الأقدم تاريخياً، كما أن الوزارة ستنظم صباح الخميس 2/11/2017 بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضية ماراثونا بمشاركة ألف طالب من مديرية تربية رام الله والبيرة، وستخصص الحصة الأولى في كافة المدارس للحديث عن الوعد المشؤوم.

كما أكد أن الوزارة ستشارك بفاعلية بالوقفة المركزية يوم الخميس 2/11/2017 في رام الله الساعة 11 على دوّار الشهيد الخالد ياسر عرفات، وفي فعاليات أخرى مماثلة في القدس وفي كافة مدارس الوطن.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد