خبر : أطفال تونس: لا سلام في العالم ما لم ينعم أطفال فلسطين بالسلام والأمن

الإثنين 05 فبراير 2018

أطفال تونس: لا سلام في العالم ما لم ينعم أطفال فلسطين بالسلام والأمن

تونس - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تحت عنوان "أوبريت السلام"، قدم أطفال تونسيون عملاً غنائياً استعراضياً، يؤكد أنّ القدس عاصمة فلسطين ومن دون ذلك لن يتحقق السلام.

وشدد أطفال ولاية أريانة بالعاصمة تونس، في عملهم الغنائي، على أنّه لا سلام ولا أمن في العالم ما لم ينعم أطفال فلسطين بالسلام والأمن.

ونظّم نادي أطفال المنيهلة من ولاية أريانة، بالتعاون مع الحضانة المدرسية "الامتياز"، الفعاليّة، أمس الأحد 4 شباط، في المركز الثقافي والرياضي بالمنزه السادس، حيث حضرها سفير دولة فلسطين لدى تونس هايل الفاهوم، وممثلون عن جمعية الأخوة الفلسطينية التونسية، وجمعية أنصار فلسطين، ومندوبة عن وزارة المرأة والطفولة التونسية نادية رحالي، وعن المندوبية الجهوية للثقافة بالولاية.

وزيّنت قاعة المركز الثقافي بلوحات متعددة، وتوشحت بالأعلام الفلسطينية والتونسية، وقدمت أغان  استعراضية، بدأت بـ "القدس زهرة المدائن"، وهو عمل استعراضي عن القدس وفلسطين لإبراز المكانة الحضارية والتاريخية والتراثية والدينية لمدينة القدس، مع خلفية متحركة لفيلم وثائقي عن المدينة، وكيف سيكون دور الشباب اليافع في تحقيق النصر وإعادة السلام للمدينة.

واختتم العرض بأغنية أداها طفل تونسي بعنوان: "الله أكبر يا أقصى .. جايينك إحنا ما ننسى"، و"إحنا جايينك يا أقصى ويا فلسطين".

المصدر : وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين