النواب العرب في " الكنيست" بصدد التوجه للأمم المتحدة لإدانة "قانون القوميّة"

الإثنين 27 اغسطس 2018
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

أوردت قناة (i24news) العبريّة: أنّ نوّاب كتلة "القائمة المشتركة" العربيّة في "الكنيست" الإسرائيلي، بصدد التوجّه إلى الأمم المتحدة لطرح إدانة " قانون القوميّة الصهيوني" بوصفه يؤسس لأبارتايد في " إسرائيل".

وأوضحت القناة، أنّ نواب " المشتركة"، التي تشكّل الكتلة الثالثة في " الكنيست"، يسعون عبر السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور، لتقديم مشروع الإدانة الشهر القادم، وذلك قبل انطلاق أعمال الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة.

وأشارت القناة،  بأنّ دبلوماسيين إسرائيليين، قد تبلّغوا بأنّ أعضاءً عرب في "الكنيست" ومن بينهم عايدة توما سليمان، ويوسف جبارين، التقيا مؤخراً بعدد من المسؤولين رفيعي المستوى في الأمم المتحدة، وقاما بعرض القانون وقالوا لهم: "هذا القانون يذكّر بقوانين نظام الأبرتهايد، ولهذا نسعى إلى تجنيد الأغلبية لإدانة إسرائيل في الأمم المتحدة".

ولفتت إلى أن السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون على علم بذلك، وطلب الدبلوماسيون الإسرائيليون منه التحرك، ووفق ما نشرت وسائل الاعلام الإسرائيلية، فإن دانون طلب من رئيس الكنيست يولي ادليشطاين التدخل على اعتبار أن النواب العرب، يسعون إلى المس  بـ"إسرائيل" والتشهير بها، والتسبب بضرر كبير.

ونقلت القناة تحذير سفير الاحتلال لدى الأمم المتحدّة داني دانون، عبر رسالته لرئيس الكنيست، من أن النواب العرب في "إسرائيل" يتعاونون بشكل وثيق مع السفير الفلسطيني في الأمم المتحدة، معتبراً الهدف من مساعي النواب العرب " تشويه صورة اسرائيل في العالم والتسبب بضرر كبير".

يذكر، أنّ " الكنيست" الإسرائيلي قد أقرّ يوم 19 تموز/ يوليو من العام 2018 الجاري، " قانون "قومية الدولة" لليهود في اسرائيل" بأغلبيّة 62 عضواً، ومعارضة 55 وامتناع نائبين عن التصويت، ويقضي بالاعتبار "اسرائيل" دولة قوميّة للشعب اليهودي، وأثار ردود فعل فلسطينية ودوليّة شاجبة بإعتباره يقضم حقوق الأقليّات غير اليهوديّة ولا سيّما حقوق السكّان الأصليين من عرب 1948.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد