الخميس 04 يونيو 2020
خبر: أبو شاويش: ذكرى النكبة هذا العام لها خصوصية وسنحييها إلكترونيًا

مخيم النصيرات - قطاع غزة

قال عمر أبو شاويش المدير التنفيذي للجنة الشعبيّة في مُخيّم النصيرات وسط قطاع غزّة، إنّ "شهر مايو من كل عام يشهد اجتماعات متواصلة مع اللجان الشعبيّة ودائرة شؤون اللاجئين لتأسيس اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة".

وأضاف أبو شاويش لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، إنّه "في هذا العام تم تأسيس اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة الـ72، ويتم كما كل عام الاتفاق على العديد من برامج العمل والأنشطة المختلفة لإحياء هذه الذكرى الفلسطينيّة"، موضحًا أنّ "ذكرى النكبة يتم إحياؤها في كل عام من خلال فعاليات جماهيرية، وثقافية، ومعارض صور، والندوات والورشات، ورفع الأعلام فوق المنازل والمؤسّسات الوطنيّة والرسميّة".

ورأى أبو شاويش أنّ ذكرى النكبة لهذا العام لها نوع من الخصوصيّة "إذ تأتي ونحن نمر في أزمة جائحة كورونا، حيث وصلنا قرار رسمي يقضي باقتصار الفعاليات فقط على مواقع التواصل الاجتماعي وتكثيفها إعلاميًا وتعبويًا لإيصال رسالة الشعب الفلسطيني للعالم الخارجي".

وبيّن أبو شاويش أيضًا أنّ "اللجان الشعبيّة تمتلك قائمة بأسماء وأرقام شخصيات عربية وعالمية، من سفراء ووزراء عرب، وسيتم إرسال الحملات والرسائل الإلكترونية والخطاب الإعلامي الموحد والمعتمد من دائرة شؤون اللاجئين إلى جميع هذه الشخصيات"، مُؤكدًا أنّهم بصدد "استهداف 5 مليون شخص حول العالم".

ولفت خلال حديثه لموقعنا أنّ الفعاليات ستكون عبارة عن "توثيق لجرائم الاحتلال الإسرائيلي منذ النكبة وحتى اليوم، وهناك فعالية تتعلق بنشر الصور القديمة والحديثة التي لها علاقة بالقرى المهجرة والوضع الحالي للمُخيّمات، وهناك أرقام ومعلومات عن كل مُخيّم يتم نشرها، وهناك مقابلات مع أشخاص عايشوا النكبة وأحداثها".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة