خبر: ائتلاف حق العمل يدعو السلطات اللبنانية إلى وقف قرار منع عودة الفلسطينيين العالقين

أوضاع اللاجئين | 2020-05-04 | متابعات


لبنان
 

دعا الائتلاف اللبناني الفلسطيني لحملة حق العمل للاجئين الفلسطينيين في لبنان الجهات الرسمية اللبنانية إلى تصحيح الإجراء المتعلق بمنع عودة اللاجئين الفلسطينيين العالقين في الخارج إلى الأراضي اللبنانية.

كما طالب، في بيان أصدره اليوم الإثنين، إلى محاسبة من أساء الى اسم وسمعة لبنان والأمن العام اللبناني وذلك بالإساءة إلى المسافرين الفلسطينيين.

وقال البيان: "لكأن الشعب الفلسطيني لا تكفيه معاناته الممتدة منذ ما يقارب 72 عاماً، ولا يكفيه انعكاس تفشي فيروس "كورونا" التي زادت من معاناته الاقتصادية والاجتماعية والصحية. وبالرغم من عدم تحمل الدولة اللبنانية لمسؤولياتها كدولة مضيفة.. فقد أصدرت المديرية العامة للأمن العام اللبناني بتاريخ 1/5/2020 تعميماً ملحقاً بالتعميم رقم 5932 إلى طيران الشرق الاوسط، عدّلت فيه وشرحت من هم الأشخاص المسموح لهم بالعودة إلى لبنان، وأشارت إلى عدم السماح بمرافقة الخدم والاشخاص من التابعية الفلسطينية اللاجئة في لبنان بالعودة إلى لبنان".

وأضاف: "تلا ذلك بيان صادر عن المديرية العامة للأمن العام يؤكد أن المديرية تعمل وفقاً لقرار مجلس الوزراء القاضي بعودة اللبنانيين حصراً في هذه المرحلة".

كما ذكر البيان أن سفارة لبنان في دولة الامارات العربية المتحدة أصدرت  بياناً أكد عدم السماح بالعودة إلى لبنان على متن طائرة الإجلاء، للأشخاص من التابعية الفلسطينية اللاجئة في لبنان، أي إن كان وثيقة سفر فلسطينية أو جواز سلطة، وبناء عليه فقد تم حذف أسماء المسافرين الفلسطينيين من رحلات الإجلاء إلى لبنان.

وشدد البيان الصادر أن "المؤسف ليس فقط باتخاذ هكذا إجراءات تمييزية وعنصرية، بل وإنما أيضاً في طريقة تطبيقها من قبل المعنيين في بعض المطارات وعلى أبواب الطائرات، حيث تعرض أحد الفلسطينيين الذين حجزوا تذكرة عودة إلى لبنان إلى الإهانة والتجريح واستخدام مصطلحات لا تليق بالأمن العام اللبناني وموظفيه، كما وتم إرغامه على مغادرة مدرجات الطائرة وعدم السماح بالصعود إليها، بالرغم من أن المسافر كان قد أجرى كل الفحوصات اللازمة ودفع ثمن التذكرة".

 

وأكد الائتلاف أن هذا الإجراء لا يخدم سوى تغذية العنصرية والتمييز ضد الفئات المهمشة في لبنان، في وقت تحتاج فيه الشعوب إلى التضامن مع بعضها البعض، وهو الأمر الذي أكده العديد من الفلسطينيين الذين تبرعوا لحملات التكافل اللبنانية لدعم الفقراء من الشعب اللبناني.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة
أكثر الأخبار قراءة
آخر الأخبار المضافة