خبر: الاحتلال قتل 145 لاجئاً فلسطينياً في مسيرات العودة

فلسطين المحتلة | 2020-01-14 | متابعات

 

قطاع غزة – فلسطين المحتلة
 

وثق مركز "الميزان لحقوق الإنسان" مقتل 215 فلسطينياً، بينهم 145 لاجئاً، خلال اعتداءاته الوحشية على مسيرات العودة في قطاع غزة حتى نهاية العام المنصرم.

وذكر المركز في بيان أن محافظة خانيونس، هي من بين أعلى محافظات القطاع، من حيث عدد الشهداء، بواقع 59 شهيداً، تليها محافظة غزة بواقع 52 شهيداً، ثمّ الوسطى 41 شهيداً، وبعدهم تأتي محافظة الشمال بنحو 33 شهيداً، وأخيراً رفح بواقع 30 شهيداً.

وأوضح أن شهر أيار/مايو لعام 2018، شهد العدد الأكبر لجرائم الاحتلال بحق المتظاهرين، حيث بلغ عدد الشهداء فيه 58 شهيداً.

وللدلالة على إرهاب الاحتلال الإسرائيلي، وأشار التقرير إلى أن الجنود الصهاينة قتلوا المتظاهرين على مسافات بعيدة، وكانت الرصاصات موجهة إلى أماكن قاتلة في أنحاء الجسم، حيث جرى استخدام أنواع الأعيرة النارية الفتاكة.

وحول أعداد الإصابات وتوزيعها بين المحافظات، أشار التقرير إلى أنّ العدد الإجمالي بلغ 19226 إصابة، منها 5001 لأطفال، و867 لنساء.

ووصلت محافظة غزة، لأعلى مرتبة من حيث أعداد المصابين، حيث بلغ عدد المصابين فيها 5256، تلتها محافظة الشمال بعدد 4263، وبعدها جاءت محافظة رفح بواقع 3898 مصاباً، ثم خانيونس بنحو 2905 مصاباً، وأخيراً الوسطى التي وصل عدد المصابين فيها لـ 2904.

وبحسب التقرير، فإنّ الإصابات بالأعيرة النارية بلغت حوالي 9515 حالة، من بين مجمل عدد الإصابات التي أحصاها المركز.

يذكر أن الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، قررت في مؤتمرٍ عقدته خلال كانون أول/ ديسمبر الماضي، تعليق تنظيم المسيرات حتى نهاية شهر آذار/مارس المقبل.

وأعلنت تنظيم المسيرات الحدودية بشكل شهري خلال عام 2020 بدءاً من 30 آذار/مارس القادم، بعد أن كانت تنظم بشكل أسبوعي.

يذكر أن الفلسطينيين في غزة يشاركون في هذه المسيرات منذ شهر آذار/مارس عام 2018، للمطالبة برفع الحصار عن القطاع، وبعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عام 1948 إبان النكبة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة