"أونروا" قلقة من "المزيد من العنف" جراء "صفقة القرن" وتؤكد حق العودة

الجمعة 31 يناير 2020
وكالات


وكالات

عبّرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " أونروا" على لسان مفوضها العام كريستيان ساوندرز اليوم الجمعة 31 كانون الثاني/ يناير، عن قلقها من أن تؤدي الخطّة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بـ" صفقة القرن" إلى المزيد من العنف.

وقال ساوندرز في تصريح صحفي في العاصمة السويسرية جينيف : "لدينا بالقطع بواعث قلق كبيرة من أن تؤدي (الخطة الأميركية) إلى تصاعد الاشتباكات والعنف".

وأضاف: "يتطلع اللاجئون الفلسطينيون إلينا أيضا لطمأنتهم في أوقات كهذه عندما تتعرض حقوقهم وسلامتهم للخطر". مشيراً إلى أنّ الوكالة لديها إجراءات طوارئ لتعزيز الحماية والمساعدة في الأراضي المحتلة.

وحول قضم حق عودة اللاجئين في الخطّة الأمريكية " صفقة القرن" أعاد ساوندرز تأكيد ذلك الحق وقال في ردّه على سؤال أحد الصحفيين حول عدم سماح الخطة الأمريكية بعودتهم:" إن هذا الحق مكفول بموجب القانون الدولي والعديد من قرارات الجمعية العامة".

وكان المفوّض العام، قد ناشد الجهات المانحة تقديم مبلغ 1.4 مليار دولار، لزوم موازنة الوكالة للعام 2020 الجاري، للاستمرار في تقديم الخدمات الحيوية لنحو 5.6 مليون لاجئ فلسطيني في أقاليم عملها الخمسة.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد