إغلاق عيادة "أونروا" في نهر البارد لساعة احتجاجاً على نقص العاملين فيها

الخميس 06 فبراير 2020
متابعات


مخيم نهر البارد – لبنان

 

أغلق أهالي مخيم نهر البارد، اليوم الخميس، العيادة التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، لساعة واحدة، احتجاجاً على النقص الكبير في عدد العاملين فيها.

وهدد الأهالي بإغلاق العيادة بشكل كامل مطلع الأسبوع المقبل في حال لم تستجب الوكالة إلى مطالباتهم بزيادة عدد العاملين.

وتشهد العيادة اكتظاظاً هائلاً جراء إصابة الكثيرين بالحمى والزكام والفيروسات الموسمية.

وقامت الحراكات في مخيم نهر البارد، الثلاثاء الماضي، بجولة في العيادة، عقب تلقيهم شكاوى من عدد من الأهالي حول ما يجري من تقليصات في عدد الموظفين واضطرارهم للانتظار لساعات طويلة قبل تلقي العلاج اللازم.

وكان مسؤول الحراك الفلسطيني في المخيم، محمد أبو قاسم، أكد في حديث سابق مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أن معدل زائري عيادة "أونروا" يومياً يصل إلى ما بين 600 إلى 700 شخص، بل إنه وصل منذ بضعة أيام إلى 1200.

وما يزيد من معاناة أهالي المخيم، سوء الأوضاع الاقتصادية والمالية في لبنان، وتحديداً أزمة الدولار والقيود المفروضة من قبل المصارف، والتي أضعفت كثيراً من القدرة الشرائية للأهالي، كما حالت دون تلقيهم التحويلات المالية من الفلسطينيين في الاغتراب.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد