إصابات جديدة بـ "كورونا" في بيت لحم وسط تلميحات حكومية باتخاذ "خطوات أكثر صرامة"

الجمعة 13 مارس 2020
متابعات

 

الضفة الغربية المحتلة
 

أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، اليوم الجمعة، عن تشخيص 4 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" في بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، ليرتفع عدد المصابين إلى 35.

وقال ملحم، في مؤتمر صحفي برام الله: إنه تم الكشف عن أربع إصابات جديدة في مدينة بيت لحم لشابين وفتاتين.

وأوضح أن مجمل الفحوصات التي أجريت منذ بداية ظهور المرض بلغت 1929 عينة، وأظهرت إصابة 35 حالة، بينها 13 من الإناث و22 من الذكور.

وأضاف: "جميع العينات التي خضعت للفحص في معبر الكرامة وهي 38 حالة ظهرت سلبية، ولكنها ستخضع للحجر المنزلي بانتظار أخذ عينات جديدة للتأكد من سلامتها".

وشدد: "قد تضطر الحكومة ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الوباء، إلى اتخاذ خطوات أكثر صرامة إذا ما ظهرت حالات جديدة مصابة في أي محافظة، وبالتالي فإن إجراءات الحكومة متدحرجة وتعتمد على تطور الأوضاع الميدانية".

في هذه الأثناء، تطالب اللجان الشعبية في مخيمات الضفة الغربية لا سيما الدهيشة وعايدة والفوار والعروب الموجودة في المنطقة الجنوبة، وكالة "أونروا" باتخاذ تدابير وقائية لمنع وصل المرض إلى المخيمات الفلسطينية.

وكانت أولى الإصابات سجلت في بيت لحم في 5 من الشهر الجاري، في مدينة بيت لحم، بعد اختلاط فلسطينيين بسياح يونانيين، وتبين إصابة بعضهم، بعد عودتهم إلى بلدهم.

ومساء الأربعاء الماضي، صنفت منظمة الصحة العالمية "كورونا" بالـ"جائحة"، وهو مصطلح علمي أكثر شدة واتساعاً من "الوباء العالمي"، ويرمز إلى الانتشار الدولي للفيروس، وعدم انحصاره في دولة واحدة.

وحتى أمس الخميس، أصاب "كورونا" أكثر من 134 ألفاً في 126 دولة وإقليم، توفي منهم نحو 5 آلاف، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد