3 إصابات جديدة بـ "كورونا" في بيت لحم والصحة العالمية: فلسطين ملتزمة بمعايير المكافحة

السبت 14 مارس 2020
متابعات _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

 الضفة الغربية المحتلة

أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية ابراهيم ملحم، اليوم السبت 14 آذار/ مارس، عن تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" في بيت لحم، لترتفع الحالات إلى 38.

وأكَّد ملحم خلال مؤتمرٍ صحفي، للوقوف على آخر مستجدات فيروس كورونا، إنّ "الإصابات هي لمخالطي مصابين في بيت لحم، وهناك 6429 مواطنًا يخضعون للحجر الصحي المنزلي، منهم 2676 في قطاع غزة"، داعيًا "المواطنين لزيادة الاهتمام الشخصي، وعدم الخروج من المنازل، وعدم الاختلاط، خاصة وأن السبب في ارتفاع الاصابات هو المخالطة".

وشدد ملحم يوم أمس أنّ الحكومة "قد تضطّر ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الوباء، إلى اتخاذ خطوات أكثر صرامة إذا ما ظهرت حالات جديدة مصابة في أي محافظة، وبالتالي فإن إجراءات الحكومة متدحرجة وتعتمد على تطور الأوضاع الميدانية".

وفي وقتٍ سابق، أكَّد مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في فلسطين جيرالد روكنشواب أنّ "الحكومة الفلسطينية اتخذت إجراءات متقدمة لمكافحة انتشار فيروس كورونا"، مُضيفًا أنّ "وزارة الصحة االفلسطينية ملتزمة بمعايير منظمة الصحة العالمية، وتقوم وزارة الصحة بإجراءات فحص المرضى، وإجراءات الحجر، وإجراءات الصحة العامة، وبكل ما يمكن عمله للحد من إمكانية انتشار الفيروس، وفي التخفيف من الآثار المترتبة على الناس".

وكانت أولى الإصابات سجلت في بيت لحم في 5 من الشهر الجاري، في مدينة بيت لحم، بعد اختلاط فلسطينيين بسياح يونانيين، وتبيّن إصابة بعضهم، بعد عودتهم إلى بلدهم.

ومساء الأربعاء الماضي، صنفت منظمة الصحة العالمية كورونا بالـ "جائحة"، وهو مصطلح علمي أكثر شدة واتساعًا من "الوباء العالمي"، ويرمز إلى الانتشار الدولي للفيروس، وعدم انحصاره في دولة واحدة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد