اللجنة الشعبية بمُخيّم المغازي تتضامن مع المفصولين من مراكز التأهيل التابعة لأونروا

الثلاثاء 23 يونيو 2020
قطاع غزة-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

نظّمت اللجنة الشعبية للاجئين في مُخيّم المغازي، اليوم الثلاثاء 23 يونيو/ حزيران، وقفة احتجاجية أمام عيادة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، وذلك تضامناً مع الموظفين العاملين في مراكز التأهيل الذين أوقفت الوكالة عقودهم بعد قضاء بعضهم أكثر منذ 15 عاماً في هذه المراكز.

وقالت اللجنة في بيانٍ لها: إنّ "مديرة عيادة وكالة الغوث حنين المصدر استقبلت رئيس اللجنة الشعبية لمُخيّم المغازي مازن موسى والمكلف عن الموظفين جهاد أبو غزة، وتم وضع مديرة العيادة في تفاصيل القضية وتسليمها عريضة من الموظفين الموقفة عقودهم لإيصالها إلى رئيس المنطقة في وكالة الغوث ماجد البايض".

وفي وقت سابق، استنكرت اللجان الشعبية للاجئين في كافة مُخيّمات قطاع غزّة "إلغاء وكالة الغوث عقود عشرات الموظفين مما يحرم أكثر من 100 أسرة من دخلها الشهري، كما يحرم أكثر من 800 طالب من ذوي الاحتياجات الخاصة من التعليم وهو حق أساسي لكل طفل، وحرمانهم من هذا الحق يخالف القوانين الدولية وحقوق الانسان".

من جهتها، قالت وكالة "أونروا" في بيانٍ سابقٍ لها: إنّ "هذا الموضوع مطروح للنقاش والعمل عليه لمدة عام على الأقل وبناءً عليه تم إبلاغ جميع المعنيين منذ وقت طويل، والسبب الرئيسي وراء هذا الإنهاء للعقود طويلة الأجل ضمن برنامج خلق فرص العمل أنه لم يكن من المفترض أن تستمر تلك العقود لفترة طويلة؛ حيث أن الغرض منها هو دعم حصول الفئات الأكثر احتياجاً في مجتمع اللاجئين الفلسطينيين على فرص كسب قصيرة الأمد".

وقررت "أونروا" إنهاء عقود 106 موظفين يعملون في 7 مراكز تأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة، إذ أرسلت إدارة الوكالة إخطارات إلى العاملين، وهم من موظفي البطالة المياومين، تعلمهم فيها بإنهاء عقودهم وبفصلهم عن العمل في نهاية شهر حزيران/يونيو الحالي.

ويأتي قرار الوكالة بعد 6 أشهر على فصل 24 موظفاً آخر من موظفي البطالة العاملين في مراكز التأهيل.

112.jpg
111.jpg

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد