إيطاليا تدعم "أونروا" بأكثر من 6 مليون يورو لمواصلة برامجها وخدماتها الرئيسية

الأربعاء 12 اغسطس 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" مساء أمس الثلاثاء 11 آب/ أغسطس، أنّ "الحكومة الإيطالية قدمت تبرعاً بمبلغ 6,8 مليون يورو لوكالة الغوث".

وأوضحت الوكالة في بيانٍ لها، أنّ "هذا التبرّع الجديد يأتي دعماً لبرامج الوكالة الرئيسيّة وخدماتها التي تشمل: التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعيّة".

وأشارت الوكالة إلى أنّ "السيّدة إيمانويلا سي ديل ري نائب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي قامت بالإعلان عن هذا الالتزام"، في حين قال القنصل العام الإيطالي في القدس جيوسيبي فيديلي، إنّ "هذا التبرع يعكس الالتزام الإيطالي الثابت بدعم أونروا من أجل تقديم الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين في سائر أقاليم عملياتها".

ورأى فيديلي أنّ "وكالة أونروا تظل عامل استقرار حيوي في المنطقة التي لا تزال تعاني من أزمات قديمة وحديثة على حد سواء، مثلما تبين خلال الانفجار الكارثي الأخير الذي وقع في ميناء بيروت".

وفي السياق، أكَّد رئيس علاقات المانحين في وكالة "أونروا" مارك لاسواوي، على أنّ "هذا التبرع السخي يأتي في وقتٍ تشتد فيه الحاجة بشكلٍ كبير".

وبيّن لاسواوي -بحسب بيان أونروا- أنّ "هذا التبرع المناسب وقتياً سيساعد وكالة أونروا على مواصلة تقديم الخدمات الرئيسة للاجئي فلسطين في المنطقة، والتي تشمل التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية".

ونوّهت "أونروا" في بيانها، أنّ "الحكومة الإيطالية تعد مناصراً قوياً لأونروا، وبلغت قيمة تبرعاتها في عام 2019 أكثر من 13 مليون يورو لدعم خدمات الوكالة الحيوية لحوالي 5,6 مليون لاجئ من فلسطين في الشرق الأوسط".

وفي الأوّل من شهر آب الجاري، أعلنت وكالة "أونروا" أنّ "السفيرة الإيطالية في لبنان، نيكوليتا بومباردييري ومدير شؤون وكالة الغوث في لبنان، كلاوديو كوردوني، وقعا اتفاقية لمساهمة إضافية من الحكومة الايطالية قدرها مليون يورو لنداء الطوارئ لاستجابة أونروا للأزمة السورية للعام 2020 في لبنان".

وأوضحت وكالة "أونروا" في حينه، أنّ "هذا التمويل الجديد سيمكّن أونروا من الاستمرار في تقديم الدعم للرعاية الصحية والمساعدة النقدية للاجئين الفلسطينيين الذين هم في أمسّ الحاجة للمساعدة في لبنان"، لافتةً أنّه "سيدعم الاستشفاء لأكثر من 380 لاجئاً من اللاجئين الفلسطينيين من سوريا ومساعدات نقدية متعددة الأغراض لحوالي 2,450 عائلة من اللاجئين الفلسطينيين من سوريا في لبنان".

وقبل أيّام، ذكَّر المفوّض العام لوكالة "أونروا" فيليب لازاريني بأنَّ "الوكالة تواجه عجزاً مالياً لآخر سنة 2020، وكل شهر نحصّل المبلغ اللازم لتغطية كل البرامج، وجهودنا مستمرة لحشد الموارد، فالوكالة تقدم خدماتها لأكثر من 5,6 ملايين لاجئ من فلسطين في مناطق العمليات الخمسة، وفي الأردن هنالك 2.3 مليون لاجئ مسجلين".

وقال لازاريني خلال تصريحٍ له لصحيفة "البيان" الإماراتية، إنّ "الوكالة تعمل في عشرة مُخيّمات رسميّة للاجئين، وفي شهر يونيو، حصلت الوكالة تقريباً على نصف تمويل ميزانيتها لعام 2020، المقدرة بنحو 1.5 مليار دولار، وما زالت تحتاج إلى المزيد من الدعم، لمتابعة برامجها".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد