الاحتلال يواصل قصف غزة.. والصليب الأحمر يُحذّر من عواقب توقّف محطة الكهرباء

الأربعاء 19 اغسطس 2020
قطاع غزة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تواصل قوات الاحتلال الصهيوني، قصفها لمواقع متفرّقة في قطاع غزّة لليوم السادس على التوالي، وذلك بزعم الرد على "تواصل إطلاق البالونات الحارقة والصواريخ من القطاع تجاه المستوطنات المحيطة فيه".

وقصفت طائرات الاحتلال مساء أمس الثلاثاء 18 آب/ أغسطس موقعاً للمقاومة الفلسطينية بعدّة صواريخ في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، ما أدى إلى تدميره بشكلٍ كامل واشتعال النيران فيه وإلحاق أضرار كبيرة في ممتلكات السكّان المجاورة.

كما قصفت طائرات الاحتلال الحربية موقعاً للمقاومة في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة ما أدى إلى تدميره وإلحاق أضرار في ممتلكات السكّان المحيطة بموقع الاستهداف، في حين قصفت طائرة حربية أرضاً شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وزعم جيش الاحتلال أنّ "القصف جاء رداً على إطلاق قذيفتين صوب المواقع العسكرية والمستوطنات الإسرائيلية المتاخمة للقطاع".

ويأتي هذا القصف الصهيوني في ظل قيام الاحتلال بتشديد الحصار على القطاع، إذ يمنع الاحتلال منذ قرابة الأسبوع إدخال كافة أنواع الوقود إلى القطاع مع إغلاق المعبر التجاري الوحيد مع غزة معبر كرم أبو سالم ما تسبّب بأزمة كهرباء خانقة، فيما أغلق الاحتلال البحر بشكلٍ كامل أمام حركة الصيادين.

وفي السياق، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنّ "إغلاق محطة توليد الكهرباء في قطاع غزة سيؤدي إلى تقليص ساعات وصل الكهرباء إلى 2-3 ساعات، بعد أن كانت 8 ساعات في اليوم".

وأوضحت اللجنة في بيانٍ لها، أنّ "تقليص ساعات وصل الكهرباء سيعرّض نظام الرعاية الصحية للخطر، فضلاً عن تعطيل إمدادات المياه وإلحاق الضرر بالمشاريع الاقتصادية التي تعاني بالفعل بسبب جائحة كورونا".

من جهته، أكَّد محمد ثابت الناطق باسم شركة توزيع الكهرباء، أنّ "كمية الكهرباء التي كانت تصل القطاع من الخطوط "الاسرائيلية" 120 ميجاوات، ومن محطة التوليد 63 ميجاوات"، مُشيراً في بيانٍ له، إلى أنّه "بعد توقّف المحطة فإن القطاع فقد 63ميجا وات أي ثلث الكمية، ولا يمكن التنبؤ حالياً بجدول للكهرباء إلّا أنّ عدد الساعات المتوقعة من 3-4 ساعات فقط".

يوم أمس أيضاً، وجّهت وزارة الصحة في قطاع غزة، تحذيراً من تداعيات خطيرة، يمكن أن تحدث، بعد توقّف محطة توليد الكهرباء الوحيدة بالقطاع، الأمر الذي سيؤدي إلى انقطاع التيار الكهرباء عن المستشفيات.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة في بيانٍ له، إنّ "انقطاع التيار الكهربائي عن مستشفيات قطاع غزة، سيكون له تداعيات خطيرة على حياة الأطفال الخدّج في الحضانات، ومرضى العنايات المركزة، والفشل الكلوي، ووقف العمليات الجراحية، والولادات القيصرية".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد