عائلات المعتقلين الفلسطينين في العراق تناشد الكاظمي للتدخل

الإثنين 24 اغسطس 2020
العراق-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أطلقت عائلات المعتقلين الفلسطينيين في السجون العراقيّة، نداءً إلى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ناشدوه فيه التدخل لمعرفة مصير أبنائهم، وقد مضى على بعضهم في السجون سنين طويلة، دون تقديمهم إلى المحاكم، إضافة إلى السماح للعوائل زيارة أبنائها والوقوف على تفاصيل قضيتهم.

وجاء في المُناشدة التي تلقى "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" نسخة منها:

"دولة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نحن عوائل معتقلين فلسطينيين في العراق تم اعتقالهم ومضى على اعتقالهم سنين طويلة ولا نعلم عنهم شيئا ولا عن أماكن وجودهم".

وتابعت :" قد راجعنا دوائر ومراكز أمنية كثيرة، ولم نعثر لهم على أي أثر، لذلك نناشدكم بالنظر الى حالنا وحال عوائهم ولوعة أمهاتهم اللواتي قد توفي البعض منهن حسرة على أبنائهن .

وذكّرت العائلات في مناشدتها، بمواقف العراق التاريخية تجاه القضيّة الفلسطينية واحتضانه للاجئين منذ تهجيرهم على أيدي العصابات الصهيونية، داعيةً الكاظمي إلى مساعدتها في معرفة مصير أبنائها، "في إطار استجاباته للكثير من قضايا المظلومين من أبناء الشعب العراقي" كما حاء في نص المُناشدة.

وأوردت العائلات في نصّ النداء، أسماء نحو 35 معتقلاً، مع تاريخ ومكان اعتقالهم.

و تشير تقديرات إلى بلوغ أعداد المعتقلين منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 إلى يومنا هذا، قرابة 62 معتقلاً وغالبيتهم جرى اعتقالهم بناء على وشايات وفق تأكيدات العديد من الأهالي حسبما أظهر تقرير نشره "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" وفق سابق.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد