لجنة الحوار تعقد اتفاقيتين لتعزيز قدرة المخيمات الفلسطينية على مواجهة "كورونا"

الثلاثاء 01 سبتمبر 2020
لبنان-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

وقعت لجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني اتفاقيتين مع كل جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني والنجدة الشعبية اللبنانية في إطار سياستها لتعزيز قدرات المخيمات الفلسطينية على مواجهة فيروس "كورونا".

وتقضي الاتفاقية الأولى، بحسب بيان وصل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" نسخة منه، بوضع الجمعية أقساماً من مستشفيي الهمشري في صيدا، وصفد الجديدة بمخيم البداوي، تحت إشراف لجنة الحوار لتأهيلهما لمواجهة وباء "كورونا".

وذكرت اللجنة أن هذه الشراكة تهدف إلى "تطوير قدرات النظام الصحي الفلسطيني على التعامل مع فيروس كورونا في سبيل دعم الجهوزية الطبية في مجالات الفحص والعزل والعلاج بالاضافة إلى التدريب الفني اللازم".

وأوضحت أن جمعية الهلال ستتولى تأمين الطواقم الطبية من أطباء وممرضين وعاملي مختبر، وتحضير لوائح بالمستلزمات الطبية ومتطلباتها الفنية، وفقاً للمعايير المعتمدة في وزارة الصحة اللبنانية.

بدورها، ستقوم اللجنة، عبر شركائها في المجتمع الدولي، بتجهيز الأقسام على مستوى النقل والعزل والعلاج وتجهيز وتأهيل وتشغيل ما يحتاجه المستشفيان من أثاث وتجهيزات طبية ومعدات ووسائل وأدوية وسيارتي إسعاف مجهزتين لنقل الحالات المشتبه بها، وتأمين جهاز PCR  في مستشفى صفد، وتغطية كلفة إجراء عشرين ألف فحص للمشتبه بإصابتهم بالعدوى بين اللاجئين الفلسطينيين، إضافة إلى تسهيل تعاقد "أونروا" مع جمعية الهلال الأحمر لإجراء الفحوصات، وربط نتائج الفحوصات بمركز المعلومات في وزارة الصحة، وتحديث ما تتوصل إليه من معلومات يومياً، وفق ما جاء في البيان.

ووقع الاتفاقية مدير جمعية الهلال الأحمر في لبنان، الدكتور سامرشحادة، بدعم من سفارة السلطة الفلسطينية في لبنان، ورئيس لجنة الحوار، الدكتور حسن منيمنة.

وكذلك نصت الاتفاقية على تدريب الطواقم الطبية والصحية والعاملين في المختبرات وفرق النقل والإسعاف.

وتعهدت اللجنة بتأمين النفقات التشغيلية وكلفة الفحص مجانية، فيما تتولى الجمعية مسؤولية إدارة الأقسام واختيار وتوظيف العاملين تحت إشراف اللجنة وبالتعاون مع الجهات المختصة.

أما الاتفاقية الثانية، التي وقعها رئيس النجدة الشعبية اللبنانية، الدكتور علي الموسوي، ومنيمنة عن لجنة الحوار، فتقضي بوضع "النجدة" قسماً من مركزها في منطقة تعنايل، التابعة لبلدية جديتا في البقاع، تحت تصرف اللجنة، التي تتولى تجهيزه بكل ما يلزم من أدوات ومعدات ووسائل وأدوية وتوفير الأثاث المطلوب، إلى جانب تقديم كلفة التشغيل وتأمين البنى التحتية الضرورية من كهرباء ومياه وطعام.

وجاء الاتفاق بين الطرفين تنفيذاً للخطة التي أقرتها اللجنة للتصدي لفيروس "كوفيد 19"، القاضية بإقامة مراكز عزل وعلاج للمصابين والتعرف على الحالات المشتبه بها بين اللاجئين الفلسطينيين وعزل المرضى الذين يتم تشخيص إصاباتهم بالمرض المعدي.

وبحسب البيان، فإن مدة العقدين تنتهيان مع إعلان وزارة الصحة العامة والحكومة اللبنانية عن انتهاء فترة التعبئة العامة المعلن عنها لمكافحة وباء "كورونا" في البلاد.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد