اعتصام في نهر البارد رفضاً للتطبيع و"صفقة القرن"

الأربعاء 16 سبتمبر 2020
لبنان-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

شارك العشرات في مخيم نهر البارد، اليوم الأربعاء 16 أيلول/ سبتمبر، باعتصام رافض لـ "صفقة القرن" والخطوات التطبيعية مع الاحتلال الإسرائيلي.

كلمة منظمة التحرير الفلسطينية ألقاها أمين سر حركة فتح في المخيم، ناصر سويدان، حيث حيا فيها شهداء مجزرة صبرا وشاتيلا التي يتزامن ذكراها اليوم، وأكد على أهمية تنفيذ مقررات مؤتمر الأمناء العامين وفي المقدمة استعادة الوحدة في إطار منظمة التحرير الفلسطينية.

واستنكر سويدان خطوات التطبيع التي اعتبرها "طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني، وخروجاً عن الإجماع العربي".

 كما دعا سويدان وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" إلى الإسراع في إعمار نهر البارد وتوفير خطه إغاثية وصحية للاجئين، بما فيها إجراء تغطية تكلفة فحوصات "كورونا" في المستشفيات.

9-1.jpg

بدوره، قال القيادي في الجبهة الديمقراطية، عبد الله دي، إن الإدارة الأمريكية تسعى، من خلال اتفاقات التطبيع، إلى خلق اصطفاف إقليمي هدفه شطب الحقوق الفلسطينية وفرض الحصار على الشعوب العربية وقواها التقدمية والعبث بأمن المنطقة ومقدراتها ومصالح شعوبها وتغير اولويات الصراع في المنطقة.

واعتبر البيان الأول للمقاومة الشعبية خطوة على طريق الانتفاضة الشاملة لإفشال خطة ترامب ومواجهة مشاريع التطبيع التي تستهدف تصفية الحقوق وفي القلب منها مشروع الضم والقدس وحق العودة و"أونروا".

وسلم المعتصمون مذكرة موجهة إلى المفوض العام لـ "أونروا"، فيليب لازاريني، الذي يزور لبنان حالياً، بواسطة مدير المخيم خالد الحاج، للمطالبة بخطة صحية وإغاثية وزيادة التقديمات الخدماتية للاجئين وأبناء البارد.

9-2.jpg

وتجدر الإشارة إلى أن الاعتصامات والفعاليات المنددة باتفاقات التطبيع الإماراتية البحرينية مع الاحتلال الإسرائيلي عمت المخيمات الفلسطينية في الجنوب وبيروت والشمال، حيث أكدت على الإجماع الفلسطيني على رفض هذه الخطوات، ورفض شطب حق العودة وتطبيق خطة الضم.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد