محادثات "متقدمة" بين الاحتلال ودولتين عربيتين

الجمعة 25 سبتمبر 2020
متابعات

قالت صحيفة "معاريف" العبرية إن كيان الاحتلال الإسرائيلي يجري محادثات متقدمة مع كل من السودان وعُمان، بوساطة أمريكية، بهدف التوصل إلى تفاهمات للإعلان عن اتفاقيات تطبيع رسمية، في الأسبوع المقبل.

وأشارت الصحيفة إلى أن "انفراجة كبيرة" حدثت في الاتصالات بين الاحتلال وسلطنة عمان خلال الأيام الأخيرة، وتم الاتفاق على إصدار بيان حول تحقيق اتفاق التطبيع في القريب العاجل، مشيرة إلى أن "إعلان الاتفاق سيكون هذا الأسبوع الوشيك، أو في حالة وجود صعوبات فنية، الأسبوع التالي".

وفيما يتعلق بالسودان، تضغط الإدارة الأمريكية للإعلان سريعاً عن اتفاق تطبيع وعدم الانتظار حتى ولادة حكومة سودانية دائمة، وذلك بعدما فضّل مسؤولون كبار المضي قدماً في اتفاقية التطبيع بعد استبدال الحكومة الانتقالية بحكومة وبرلمان دائمين.

وفي سياق متصل، كشف الموقع الإلكتروني لقناة "آي 24" العبرية، نقلاً عن مصادر "مقربة من مجلس السيادة السوداني"، أن لقاء قريباً سيجمع رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، عبد الفتاح البرهان، ورئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، في أوغندا، دون الإشارة إلى موعد محدد.

وكانت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، قالت منذ أيام إن دولة عربية أخرى ستوقع على اتفاق تطبيع علاقات مع الاحتلال، بعد الإمارات والبحرين.

يذكر أن عمان والاحتلال الإسرائيلي يقيمان علاقات غير رسمية، برزت حينما زار نتنياهو السلطان قابوس في مسقط خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018، حيث وافقت عمان على عبور الطائرات المدنية الإسرائيلية في أجوائها.

وفي عام 2016، شارك دبلوماسي عماني في جنازة رئيس الكيان الإسرائيلي السابق، شمعون بيرس.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد