حل مشكلة الطلاب الفلسطينيين في المدارس الرسمية اللبنانية

السبت 17 أكتوبر 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

توصل الطرفان اللبناني والفلسطيني إلى حل لمشكلة الطلاب الفلسطينيين في المدارس الرسمية اللبنانية عبر تشعيب صفوف إضافية بتمويل من منظمة التحرير الفلسطينية.

وأكد أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير في لبنان، فتحي أبو العردات، في لقاء جمعه برئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية، النائب بهية الحريري، في مجدليون، اليوم السبت، أن المنظمة وسفارة السلطة الفلسطينية في لبنان رصدتا مبلغاً بقيمة 117 مليون ليرة لبنانية لتغطية كلفة عملية التشعيب في بعض المدارس الرسمية لاستيعاب العدد المتبقي من الطلاب الفلسطينيين غير مسجلين.

وشارك في اللقاء رئيس بلدية صيدا، محمد السعودي، وممثل رئيس منطقة الجنوب التربوية، باسم عباس، ومسؤول الامتحانات الرسمية في الجنوب، ديب فتوني، إضافة إلى مدير منطقة صيدا في "أونروا"، إبراهيم الخطيب ومسؤول التربية بـ "أونروا" عن منطقة صيدا، محمود زيدان.

 

 

ثب.jpg


وجرى خلال اللقاء البحث في استكمال تذليل العقبات الإدارية والمالية أمام تسجيل الطلاب الفلسطينيين في مدينة صيدا، فيما أثنت الحريري على مبادرة أبو العردات وأكدت أنه بهذه الخطوة تكون مشكلة تأمين مقاعد للطلاب الفلسطينيين في مدارس صيدا قد حلت بشكل كلي. 

كما جرى البحث في مستجدات تفشي فيروس "كورونا" في صيدا ومخيماتها وما يتم اتخاذه من تدابير وإجراءات وقائية ومتابعة لموضوع الفحوصات وحالات الإصابة والحجر الصحي.

وقال أبو العردات عقب اللقاء إنه جرى البحث في المرحلة النهائية لمعالجة موضوع تسجيل الطلاب الفلسطينيين، مؤكداً: "نستطيع القول أن الطلاب بمجملهم أصبحوا مسجلين".

 

بثب.jpg


واستدرك: "طبعاً كانت هناك عوائق إدارية تتم معالجتها، وستستكمل إن شاء الله خلال اليومين القادمين"، مضيفاً أنه تم تذليل العقبات المادية وتأمين المبلغ المطلوب وهو حوالي 117 مليون ليرة من منظمة التحرير الفلسطينية وسفارة دولة فلسطين كمساهمة في تذليل هذه العقبات، بحسب قوله.

وأوضح أن المبلغ المذكور سيوضع في بلدية صيدا ليصرف على موضوع تأمين الطلاب الفلسطينيين في هذا المجال على أساس أنه أصبح هناك تشعيب جديد وهذا التشعيب يجب أن يغطى مالياً.

وكانت عدد من المدارس الرسمية في مدينة صيدا، قد رفضت تسجيل التلاميذ الفلسطينيين، للعام الدراسي 2020/2021 على الرغم من كونهم من التلاميذ القدامى وتتذرع المدارس بقرار وزارة التربية والتعليم بتخصيص المرحلة الأولى من فترة التسجيل للتلاميذ اللبنانيين.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد