شهيد نتيجة الضرب المبرح من قِبل جنود الاحتلال شمال رام الله

الأحد 25 أكتوبر 2020
الضفة الغربية المحتلة-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت مصادر طبيّة، فجر اليوم الأحد 25 أكتوبر/ تشرين الأول، عن "استشهاد شاب من قرية يتما جنوب نابلس، نتيجة الضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال الصهيوني بعد ملاحقة مركبته بالقرب من ترمسعيا شمال شرق محافظة رام الله بالضفة المحتلة.

وأفادت المصادر، بأنّ "الشهيد هو الشاب عامر عبد الرحيم صنوبر (١٨ عاماً)، واستشهد نتيجة الاعتداء عليه بالضرب المبرح على أنحاء متفرقة من جسده من قبل قوات الاحتلال، بعد ملاحقة مركبته قرب بلدة "ترمسعيا" بين نابلس ورام الله".

من جهتها، أكَّدت وزارة الصحة في حكومة السلطة الفلسطينيّة، أنّ "المعاينة الأولية من قبل الأطباء في مجمع فلسطين الطبي أظهرت تعرض الشهيد عامر عبد الرحيم صنوبر 18 عاماً من يتما جنوب نابلس لضرب مبرح على رقبته".

وأوضح مدير مجمع فلسطين الطبي د. أحمد البيتاوي في بيانٍ له، أنّ "جثمان الشهيد وصل المجمع الساعة الثالثة فجراً، وكانت علامات عنف وضرب بادية على رقبته من  الخلف".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد