دعت "أونروا" لتحمّل مسؤولياتها

اللجنة الشعبية بمُخيّم عايدة: اعتقال أعضاء اللجان الشعبيّة بمثابة اعتداء على اللاجئين

الجمعة 30 أكتوبر 2020
الضفة الغربية المحتلة-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

استنكرت اللجنة الشعبية لخدمات مُخيّم عايدة للاجئين الفلسطينيين شمال بيت لحم بالضفة المحتلة، اقدام جيش الاحتلال على اعتقال عضو اللجنة محمد صالح أبو عكر اليوم مساء أمس الخميس.

وأوضحت اللجنة في بيانٍ لها، أنّ "جنود الاحتلال اعتقلوا عضو اللجنة أبو عكر على دوار مستوطنة عتصيون خلال توجهه إلى مدينة الخليل"، مُؤكدةً أنّ "هذا اعتداء جديد على أبناء شعبنا ومحاربة كل الجهود المجتمعية لدعم المجتمع الفلسطيني واعتداء على اللاجئين في المُخيّم".

وشدّدت اللجنة على أنّ "اعتقال أبو عكر يمثل اعتداء على الجهود والعمل الانساني الذي تقوم به اللجنة وأعضاؤها لخدمة مجتمع اللاجئين داخل المُخيّم ودليل جديد على وحشية وهمجية الاحتلال ومحاربته لكل الجهود الانسانية والحقوقية"، داعيةً "كل مؤسسات ومنظمات حقوق الانسان المحلية والدولية وعلى رأسها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" إلى العمل على الضغط على الاحتلال للإفراج عن عضو اللجنة الشعبية وكل أعضاء اللجان الشعبية المعتقلين من مختلف المُخيّمات وكل الأسرى في سجون الاحتلال".

كما طالبت اللجنة في بيانها، وكالة "أونروا" بضرورة "تحمّل مسؤولياتها تجاه حماية اللاجئين الفلسطينيين عموماً والعاملين بالعمل الاغاثي والانساني خصوصاً".

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير المُحرّر أبو عكر من سكّان مُخيّم عايدة إلى الشمال من مدينة بيت لحم وذلك بعد توقيف مركبته عند دوار غوش عصيون الاستيطاني غرب بيت لحم عند حاجز عسكري مفاجئ ونقلته إلى جهةٍ مجهولة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد