اللجان الشعبيّة وسط القطاع تجتمع مع "أونروا" وتعبّر عن رفضها لتوحيد الكابونة الغذائية

الأربعاء 18 نوفمبر 2020
قطاع غزة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

عقدت اللجان الشعبيّة لمُخيّمات اللاجئين الفلسطينيين بالمنطقة الوسطى لقطاع غزّة، يوم أمس الثلاثاء 17 نوفمبر/ تشرين الثاني، اجتماعاً مع رئاسة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بالمنطقة الوسطى للقطاع، وذلك للتعبير عن رفض اللجنة لمسألة توحيد الكابونة التي توزّع على اللاجئين الفلسطينيين.

وأوضحت اللجنة في بيانٍ لها، أنّ الاجتماع عُقد بحضور رؤساء اللجان الشعبية ورئيس المنطقة الوسطى في "أونروا" ونائبه، إذ تم التباحث في آلية توزيع الكابونات وتوحيدها وإلغاء الكابونة الصفراء.

وبيّنت أنّ رؤساء اللجان عبَّروا عن معارضتهم خلال الاجتماع لخطوة وكالة الغوث في توحيد الكابونة، مُعتبرين أنّ "هذا تقليص جديد يمس السلة الغذائية لفقراء اللاجئين، كما تم التنويه حول عدم تقديم الوكالة لخدمات صحية للمدارس والطلبة".

من جهتها، قالت "أونروا" خلال الاجتماع إنّها تُفكّر في توزيع منح مالية على فقراء اللاجئين الذين لديهم بعض المشاكل الصحيّة، لافتةً إلى أنّها ستُقدّم للمدارس بعض المستلزمات الصحية كالكمامات والمعقمات.

وخلال الاجتماع أيضاً، طالب رؤساء اللجان الشعبيّة "بضرورة التنسيق والتشاور من قِبل الوكالة مع اللجان فيما نريد إنجازه من أعمال سواء في الصحة أو التعليم أو صحة البيئة داخل مُخيّمات اللاجئين".

يُشار إلى أنّه وعلى مدار الفترة الماضية، نُظّمت العديد من الوقفات الاحتجاجية في كافة مُخيّمات قطاع غزّة، رفضاً لسياسات وكالة "أونروا" تجاه اللاجئين في المُخيّمات، والذي زاد وتيرة هذه الاحتجاجات هو حديث "أونروا" حول نيتها بتوحيد "الكابونة" الغذائية مطلع العام القادم 2021، ما قوبل برفضٍ واستنكارٍ شديدين من اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزّة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد