المئات في إقليم الباسك يشاركون في مسيرة تضامنيّة داعمة لكفاح الشعب الفلسطيني

الأحد 29 نوفمبر 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

شارك مئات المتضامنين مع القضية الفلسطينيّة في إقليم الباسك شمالي إسبانيا، يوم أمس السبت 28 نوفمبر/ تشرين الثاني، في مسيرةٍ تضامنيّة داعمة لكفاح الشعب الفلسطيني، دعت إليها حركة المقاطعة التي وجّهت خلالها رسالة وتحيّة لنضالات الأسرى الفلسطينيين وأشادت بصمودهم.

وجابت المسيرة في شوارع مدينة بلباو وهي كبرى مدن إقليم الباسك، في حين أكَّد المشاركون على رفضهم لعنصرية الكيان الصهيوني ودعوا لمقاطعته.

كما شهدت المسيرة الوقوف لبضعة دقائق، للتعبير عن الاحترام لنضالات الأسرى الفلسطينيين والتضامن معهم، وتم توجيه رسالة خاصة بالتضامن مع هؤلاء الأسرى وذويهم ومساندتهم في وجه السياسات الوحشية الصهيونية، وسط مطالباتٍ خرجت من منظمي المسيرة في بيانٍ رسمي لسلطات الاقليم بالالتزام بمقاطعة الكيان الصهيوني.

وحمل المشاركون لافتات منددة بالاحتلال الصهيوني، وصوراً للأسرى جورج عبد الله، وسامر العربيد، ويزن مغامس، وقسام البرغوثي، وأحمد سعدات، وختام السعافين، وغيرهم من الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال الصهيوني.

ونددوا أيضاً بتورّط شركة (caf) في مشروع لتمديد خط القطار الخفيف في القدس، والمقام على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وطالب البيان المؤسسات الباسكية بوضع حدٍ لتواطؤهم مع الاستعمار "الإسرائيلي"، لأن فلسطين ليست وحدها، ولأننا نريد دولة باسكية خالية من التواطؤ مع الصهيونية.

وشدّد المشاركون على أنّ هذا هو الموقف الضروري الآن لتكون الباسك ودولتها المستقبلية في الجانب الصحيح من التاريخ.

وفي ختام الفعالية، تم تنظيم وقفة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين للتعبير عن احترامهم للأسرى ولصمودهم في وجه التعذيب وأدوات التنكيل بهم من قِبل الاحتلال الصهيوني، مذكّرين بالتصعيد الوحشي في سياسات التعذيب للأسرى وابتزازهم باعتقال ذويهم وهدم بيوتهم.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد