نقص لافت في أعداد المعلمين بمدارس "أونروا" في اليوم الأول لاستئناف الدراسة

الثلاثاء 01 ديسمبر 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

نظمت اللجان التربوية للجان الشعبية لمخيمات وتجمعات صور زيارات متابعة لجميع المدارس التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، مع استئناف العام الدراسي 2020-2021، يوم أمس الإثنين.

وذكرت اللجان في بيان أن هدف الزيارات يكمن في الاطلاع على كيفية سير الخطة الموضوعة لمواجهة وباء "كورونا"، حيث تم عقد لقاءات مع المدراء والأساتذة والطلاب، للتأكد من الالتزام بعدد الطلاب بالصف الواحد، ليتضح وجود نقص في أعداد المعلمين، وفق البيان.

وأكدت اللجان على ضرورة المحافظة على صحة الطلاب وعدم التهاون والتقيد بإجراءات وزارة الصحة والتمسك بعدد الطلاب المسموح به، داعية إلى تأمين المعلمين في جميع المدارس بالمخيمات والتجمعات.

ولفتت إلى أنها ستعمل على متابعة المدارس بشكل يومي ولن تسمح أو تقبل بأن تكون المدارس والطلاب والمعلمين "حقول تجارب لأي كان".

 كما أكدت تأييدها لمطالب معلمي عقود "مدد" والمياومين ومدرسي الدعم.

وفي سياق متصل، تفقدت اللجان التربوية في اللجان الأهلية في صور مدارس الوكالة، حيث جالت على جميع مدارس "أونروا" في مخيمات الرشيدية والبرج الشمالي والبص والشريط الساحلي وصولاً إلى مدرسة العوجا في منطقة العرش- عدلون.

والتقت الوفود الزائرة مدراء المدارس واستمعوا منهم على سير العملية التربوية بعد الإغلاق الاضطراري لمدة أسبوعين الذي فرضته الدولة اللبنانية تطبيقاً للتعبئة العامة.

وأوضحت اللجان في بيان أنها سجلت ملاحظات تتعلق بالنقص البارز في أعداد المدرسين في المدارس المتوسطة والثانوية ولا سيما مدرسي مواد الإنكليزي والكيمياء والرياضيات والتربية الإسلامية.

كما أشارت إلى وجود نقص كبير في الكتب، ولا سيما كتب التمارين في المرحلة الابتدائية والمتوسطة.

والبيان أكد أيضاً قلة أعداد الأذنة وعمال النظافة، ما يعيق تنفيذ إجراءات الوقاية من حيث نظافة وتعقيم دورات المياه والتأكد من حرارة الطلاب والزائرين للمدارس، مشددة على الحاجة إلى مزيد من مواد التنظيف والتعقيم والكمامات خصوصاً أن الكميات المتوافرة محدودة.

ودعت اللجان التربوية في اللجان الأهلية "أونروا" إلى تزويد المدارس باحتياجاتها من المدرسين، والعمل على استكمال الكتب الناقصة ومواد التعقيم والكمامات، إضافة إلى  تزويد المدارس بالعدد الكافي من الأذنة وعمال النظافة.

وطالبت في ختام بيانها بالتراجع عن إلغاء برنامج الدعم الدراسي نظرا لأهميته للطلاب.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد