نقل فتى من مخيم العروب إلى المستشفى إثر تعرضه للضرب المبرح أثناء اعتقاله

الثلاثاء 01 ديسمبر 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

نقلت إدارة سجون الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، الفتى المعتقل محمد منير مقبل (16 عاماً) من مخيم العروب شمال الخليل إلى مستشفى "هداسا"، إثر تعرضه للضرب المبرح على يد قوات الاحتلال، خلال عملية اعتقاله قبل يومين.

ونقل نادي الأسير الفلسطيني عن عائلة مقبل أن الاعتداء المبرح الذي تعرض له نجلهم تسبب في إصابته بكسر في فكه السفلي الأيسر، وكسور في أسنانه، ومن المفترض أن يخضع لعملية جراحية اليوم.

(نقل الفتى محمد مقبل إلى مستشفى "هداسا" بعد الاعتداء عليه بالضرب أثناء اعتقاله)

 

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت، يوم الأحد الماضي، أربعة فتية من مخيم العروب.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتالل أغلقوا البوابة الحديدية، المقامة على مدخل المخيم، ونصبوا كميناً لمجموعة من الفتية، هم: أحمد حلايقة (16 عاماً)، وأحمد خنة (16 عاماً)، ومهند عقل صلاح، ومحمد منير مقبل، حيث اعتدى الجنود بالضرب المبرح على مقبل قبل أن ينقل إلى المستشفى اليوم.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد