دعوة إلى تضمين البيوت المتهالكة في مُخيّم خانيونس في المشاريع التطويريّة

الجمعة 11 ديسمبر 2020
وكالات

أوصى رئيس اللجنة الشعبيّة في مُخيّم خانيونس للاجئين الفلسطينيين جنوب قطاع غزّة محمد رباح، يوم أمس الخميس 10 ديسمبر/ كانون الأول، بضرورة تضمين كافة البيوت المتهالكة في المُخيّم ضمن خطط التنمية والتطوير والعمل على تحسين ظروف اللاجئين المعيشيّة.

جاء ذلك -بحسب بيانٍ للجنة الشعبيّة- خلال جولة تفقديّة أجرتها اللجنة ممثلة برئيسها وممثلين عن بلدية خانيونس، وعن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" داخل المُخيّم.

وأوضحت اللجنة أنّ الوفد تجوّل في المُخيّم وتفقّد عدداً من البيوت المتهالكة داخل المُخيّم وعدداً من الأشغال الجارية في شوارعه، لافتةً أنّ ذلك يأتي في إطار سعيها المستمر والحثيث للبحث مع كافة الأطراف ذات العلاقة لإيجاد حلول إبداعية توفّر الحياة الكريمة لأهلنا اللاجئين في المُخيّم.

وأكَّدت اللجنة أنّ الوفد اطلّع على حالة البيوت المتهالكة، والمعاناة التي يكابدها ساكني هذه البيوت من اللاجئين، وخاصة في فصل الشتاء، كما استمع الوفد إلى شكاوى عدد من أهالي المُخيّم الناتجة عن حالة الاكتظاظ والظروف الصعبة لهم، فيما تفقّد عدداً من مشاريع رصف الشوارع في المُخيّم.

ويعيش في مُخيّم خانيونس حوالي 86000 لاجئ غالبيتهم يسكنون في منازل من الأسبست والزينغو التي لا تقي برد الشتاء وحرارة الصيف.

ويقع مُخيّم خانيونس على بعد نحو كيلومترين عن شاطئ البحر الأبيض المتوسط إلى الشمال من رفح، وإلى الغرب من مدينة خان يونس، ويتميّز المُخيّم بالاكتظاظ السكاني وضيق المساحة، كما تعيش الكثير من الأسر في ظروف متدنية وغير مناسبة.

1-3.jpg
1-2.jpg
1-1.jpg

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد