استشهاد فلسطيني بعد طعنه شرطياً صهيونياً في القدس المحتلة

الجمعة 10 سبتمبر 2021
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

استشهد الطبيب الفلسطيني حازم الجولاني، بعد إطلاق الرصاص عليه من قبل جنود الاحتلال في البلدة القديمة بالقدس المحتلّة، بعد إعلان إعلام الاحتلال عن تنفيذه عمليّة طعن عصر اليوم الجمعة 10 أيلول/ سبتمبر، أصيب على إثرها شرطي صهيوني.

وقالت القناة العبريّة السابعة: إنّ شرطيّاً  "إسرائيلياً" قد أصيب بجراح، بعد طعنه من قبل أحد الشبّان الفلسطينيين في البلدة القديمة.

وقبل الإعلان عن استشهاده، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين: إنّ الاحتلال أصاب الطبيب الفلسطيني حازم الجولاني إصابة خطيرة قبل اعتقاله، بزعم تنفيذه عمليّة طعن.

وشهدت احياء البلدة القديمة في القدس المحتلّة، استنفاراً عسكرياً صهيونياً، حيث استقدم الاحتلال تعزيزات من قوات الشرطة، وأغلق كافة بوابات المسجد الأقصى.

يأتي ذلك، وسط حالة من الغضب الفلسطيني تشهدها مدينة القدس ومناطق متعددة من الضفّة الغربيّة، تمثّلت بتظاهرات ومواجهات، دعماً للأسرى في سجون الاحتلال، ونصرة لتحركاتهم في مواجهة القمع في السجون، ودعماً للأسرى الذين حرروا انفسهم من سجن "جلبوع".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد