ملكة جمال اليونان تنسحب من المسابقة الدولية في كيان الاحتلال

الثلاثاء 23 نوفمبر 2021
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

 

كشفت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لـ"إسرائيل"، أنّ ملكة جمال اليونان، رافائيلا بلاستيرا، أعلنت انسحابها من مسابقة ملكة جمال الكون التي ينظمها كيان الاحتلال الصهيوني في ديسمبر المقبل.

ونقلت الحملة عن رافائيلا بلاستيرا قولها: "لا يمكنني الصعود إلى تلك المرحلة والتصرف وكأن لا شيء يحدث، بينما يقاتل الناس من أجل حياتهم هناك".

من جهتها، ثمنت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين انسحاب ملكة جمال اليونان رفائيلا بلاستيرا من مسابقة ملكة جمال الكون التي ستنظم هذا العام في دولة الاحتلال، وذلك رفضاً لسياسة الفصل العنصري الممارسة بحق الشعب الفلسطيني.

وأشارت دائرة المقاطعة في بيانٍ لها، إلى أنّ هذا القرار جاء نتيجة تواصل وازدياد الممارسات "الإسرائيلية" الإجرامية والعنصرية، الذي يناضل الشعب الفلسطيني من أجل التخلص منها، ونيل حقوقه الوطنية المشروعة بالحرية والاستقلال والعودة، كما أن هذا القرار جاء نتيجة الدواعي الإنسانية التي توجب الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

واعتبرت الدائرة أنّ سلسلة الانسحابات، من مسابقة ملكة جمال الكون، تشكل صفعة في وجه دولة الاحتلال التي تحاول تلميع صورتها الإجرامية، وإخفاء ممارساتها العنصرية بحق الأطفال وتحديدا المعتقلين في سجون الاحتلال دون تهمة أو محاكم، والتي باتت مكشوفة أمام جميع أحرار العالم.

ودعت الدائرة جميع المشاركات في هذه المسابقة، إلى الانسحاب، وعدم منح نظام الفصل العنصري، المتمثل بدولة "الأبارتهايد" الصهيونية، أي شرعية، خاصة بعد إثبات تورطها بجرائم الاضطهاد والفصل العنصري، كما أكد تقرير "هيومن رايتس ووتش"، بحق الملايين من أبناء الشعب الفلسطيني، ولإجبار دولة الاحتلال على الرضوخ للقانون الدولي، والانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومنح الشعب الفلسطيني حقوقه الوطنية الثابتة المتمثلة بإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين كم نصت قرارات الشرعية الدولية.

وكانت حكومة جنوب إفريقيا قد أعلنت في وقتٍ سابق أنّها سحبت الدعم عن ملكة جمال البلاد الحالية بسبب تمسك القائمين على نشاطاتها بإشراكها في مسابقة ملكة جمال الكون التي تستضيفها "إسرائيل" الشهر المقبل.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد