"داعش" يعزل مناطق مخيّم اليرموك بالسواتر الترابيّة ويبقي منفذاً واحداّ للمرور

الإثنين 13 فبراير 2017
خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أفاد مراسل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في مخيّم اليرموك بقيام مسلحي تنظيم  "داعش" ظهر اليوم الإثنين 13 شباط، برفع ساتر من البراميل، في منطقة شارع لوبية، مدخل حارة مستشفى الباسل، وذلك ضمن خطة يتبّعها التنظيم، لعزل المناطق التي يسيطر عليها، داخل مخيّم اليرموك كل منطقة على حدى.

ووفق معلومات أفاد بها مراسل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" إنّ التنظيم في الأيّام السابقة، عمد على إغلاق معظم الحارات الفرعيّة في مخيّم اليرموك، ومنطقة الحجر الأسود، بالسواتر الترابيّة والبراميل، تاركاً منفذاً وحيداً للخروج والدخول منها واليها، فضلاً عن حصر حركة المرور من منطقة القدم، بإتجاه بلدات جنوب دمشق، بطريق واحد، مكثّفاً تواجد حواجزه الأمنيّة على امتداد ذلك الطريق.

كما أكّد المراسل، على منع عناصر التنظيم، مرور السيّارات المحملة بالبضائع، عبر المنافذ، الا بعد الاستحصال على موافقة أمنيّة، من المقر الأمني للتنظيم المعروف بـ"المقر رقم 4".

ونقل المراسل، قيام مقاتلو تنظيم "فتح الشام" المتمركزين في بناء "فرن أبو فؤاد، الواقع ضمن منطقة سيطرتهم، بفتح النار على على احد السواتر، التي اقامها تنظيم "داعش" عند مدخل شارع لوبية، دون أن يتطور الأمر الى اشتباك.

ويأتي هذا الاجراء لتنظيم "داعش" ضمن سلسلة من الإجراءات التضييقية، يشرع التنظيم بتطبيقها في المناطق التي يحتلّها في مخيّم اليرموك، منذ 30 من كانون الثاني الفائت، وهي إجراءات تقوم على الفصل بين  المناطق الإداريّة، التي يسيطر عليها التنظيم، من شأنها تعزيز ممكنات المراقبة الأمنية لحركة الأهالي، في سياق حصاره لبعض المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "فتح الشام".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد