مخيم درعا

الأهالي في مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين يشتكون سوء الأوضاع المعيشية

الجمعة 30 سبتمبر 2016
مخيم درعا
خاص بوابة اللاجئين الفلسطينيين

مخيم درعا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

يوجد في مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين 265 أسرة تقريبا يعانون من حالات الفقر الشديد وذلك لعدم وجود أي دخل مادي لدى أرباب العائلات وارتفاع معدل البطالة بشكل كبير بين شبان المخيم، في حين تستمر صعوبات تأمين مياه الشرب التي يتم شراؤها من الصهاريج، وهناك بعض العائلات لاتستطيع تأمين ثمن خزان المياه البالغ ثمنه 800 ليرة سورية.

وبسبب غلاء المواد الغذائية لا تستطيع معظم العائلات التمكن من شرائها ويعتمد معظم الأهالي على المساعدات الشحيحة التي توزعها المنظمات الإنسانية، علمًا بأنه يتم توزيع المساعدات كل 6 شهور مرة وهي لا تفِ حاجة العائلات لسد حاجياتهم اليومية.

جدير بالذكر أنه وقبل بداية الأحداث في سورية عام 2011 كان هناك ما يقارب الـ(4500) عائلة من اللاجئين الفلسطينيين تقطن المخيم، إلا أن قصف المخيم بالبراميل المتفجرة والصواريخ وتدمير نحو (75%) من مبانيه واستمرار حالات القنص للشوارع والطرقات، جعل آلاف الأسؤ تهجر المخيم، أما من تبقى في المخيم يعيش رغم القصف والدمار بسبب عدم تمكن أغلب السكان من دفع أجار مساكن آمنة في الخارج.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد