خبر: أكثر من مائة فنان حول العالم يتضامنون مع فنانة ألغت حفلها في الكيان الصهيوني
أكثر من مائة فنان حول العالم يتضامنون مع فنانة ألغت حفلها في الكيان الصهيوني
عربي ودولي | 2018-01-09 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بريطانيا-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

وقّع أكثر من مائة فنّان حول العالم، خطاباً مفتوحاً نُشر في صحيفة "الغارديان" البريطانية، الاثنين 8 كانون الثاني، تضامناً مع مغنية البوب النيوزيلندية "لورد"، عقب انتقادات تعرّضت لها بسبب إلغاء حفلها في "تل أبيب."

وتعرّضت الفنانة النيوزيلندية "إيلا ماريا لاني بيليتش أوكونور" المعروفة بـ "لورد"، لانتقادات كثيرة بسبب إلغاء الحفل، خاصةً في تقرير أعدته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية والتي وصفتها بالعنصريّة.

وعبّر الموسيقيّون والكُتّاب والمخرجون والممثلون في الخطاب عن دعمهم للفنانة، ومن بين المُوقّعين المُمثل مارك روفالو، المُمثل جون كوساك، المخرج البريطاني كين لاوش، وغيرهم.

وجاء في نص الخطاب "نحن نأسف لأساليب البلطجة التي تُستخدم للدفاع عن الظلم الذي يُمارَس ضد الفلسطينيين، وقمع حرية الفنان فيما يُمليه عليه ضميره، ونحن نؤيد حق لورد في اتخاذ موقفها.

وكانت الفنانة لورد قد أعلنت في الرابع والعشرين من كانون الأول الماضي، عن إلغاء حفلها الذي كان من المُقرر إقامته حزيران القادم في "تل أبيب"، تلبيةً لدعوات من نُشطاء فلسطينيين، بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة