أحد اطفال مخيم اليرموك النازحين إلى جنوب دمشق

نازحو مخيّم اليرموك في جنوب دمشق يعيشون على كفاف المساعدات الشحيحة

الجمعة 23 مارس 2018
أحد اطفال مخيم اليرموك النازحين إلى جنوب دمشق
خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تتواصل معاناة نحو ألف عائلة فلسطينية من مخيّم اليرموك، نزحت إلى بلدات جنوب دمشق الثلاث "يلدا – ببيلا – بيت سحم" إثر القصف الجوي والصاروخي الذي تعرّض له المخيّم الأسبوع الفائت، حيث يعتمد النازحون في معيشتهم على ما يقدّم لهم من مساعدات شحيحة من قبل مؤسسات إغاثيّة، لا تكاد مُلامسة الكفاف.

"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أضاءت في تقرير مصوّر نشرته اليوم الجمعة 23 آذار / مارس، على واقع تلك العائلات، حيث تحدّث عضو في "الهيئة الأهليّة الفلسطينية" بجنوب دمشق، عن معاناة تلك العائلات التي نزحت عن المخيّم الى البلدات الجنوبيّة بفعل القوّة المسلحة.

وقال: إنّ "تلك العائلات الآن تهيم على وجوهها، لا تجد غذاء ودواء وإيواء لائقاً بهم"مشيراً إلى انعدام القدرة على إحضار الحالات الإنسانيّة لمن تبٌقوا الآن محاصرين داخل المخيّم، ونوّه إلى أنّ العديد منهم أطفال ومن ذوي الاحتياجات الخاصّة.

وأكّد عضو الهيئة، على الحاجة الملحّة للمساعدات العاجلة للنازحين، من قبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، والجمعيات الإنسانية والتي لها علاقة بإحقاق الحق الفلسطيني.

شاهد الفيديو►

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد